نائب يطالب بفتح تحقيق مع أصحاب الدرجات الخاصة في شبكة ‏الإعلام العراقي

طالب عضو مجلس النواب عن كتلة الأحرار، غزوان الشباني، رئيس الوزراء وهيئة ‏النزاهة ولجنة الثقافة والإعلام النيابية، بفتح تحقيق فوري مع أصحاب الدرجات ‏الخاصة في شبكة الإعلام العراقي، على خلفية ملفات تتعلق بالفساد… ‏

وقال الشيباني في بيان له، يجب على رئيس الوزراء، حيدر العبادي، وهيئة ‏النزاهة ولجنة الثقافة والاعلام النيابية، فتح تحقيق فوري مع اصحاب الدرجات ‏الخاصة في شبكه الاعلام العراقي، مضيفا ان “الشبكة تعد من مؤسسات الدولة، التي عشعش فيها الفساد ‏وتجذر بصورة خطيرة، الأمر الذي أدى إلى ابتعاد هذه المؤسسة عن تأدية واجبها ‏المهني والحيادي في نقل الحقيقة”، بحسب تعبيره.

واوضح قائلا، ان “من أخطر ملفات الفساد التي أُثرت على ‏عمل الشبكة هو ملف الشهادات الدراسية، لأصحاب الدرجات الخاصة والعقود الوظيفية، ‏التي ابرمت لهم بمبالغ طائلة لا تنسجم مع طبيعة عملهم وتحصيلهم الدراسي”.‏

وكشف الشيباني، عن وجود عدد من المستشارين الفضائيين في ‏شبكة الاعلام ممن يستلمون رواتب كبيرة مقابل لا شيء، مؤكداً، ان “على ‏رئيس الوزراء وهيئة النزاهة ولجنة الثقافة والاعلام النيابية التدخل والقيام بفتح تحقيق ‏فوري وعاجل مع اصحاب الدرجات الخاصة في شبكه الاعلام العراقي”. ‏

ودعا الى “ضرورة حسم موضوع تمديد الخدمة للمحالين على التقاعد من ‏المدراء ورؤساء الاقسام الذين لم يثبتوا اي مهنيه وكفاءه طوال فترة عملهم ‏واستحواذهم على دور الاخرين في العمل سيما وان هناك الكثير منهم من ثبت فساده ‏المالي والاخلاقي في عمله، مشدداً “على الزام رئيس الشبكة بعدم التمديد وفسح ‏المجال للطاقات الجديدة لأخذ دورها الفاعل في العمل الاعلامي”.‏

وشبكة الإعلام العراقي، هي شبكة تضم عدداً من القنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية والصحف والمجلات الأسبوعية واليومية، تأسست بعد سقوط حكومة الرئيس العراقي السباق، صدام حسين، ورغم أن الشبكة ممولة من المال العام إلا أنه نظرياً لا سلطة للحكومة عراق|العراقية عليها؛ لا من حيث تعيين المسؤول عنها ولا من حيث التدخل في سياستها، أي أنها مستقلة شأنها شأن القضاء.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close