نجم الدين كريم: علاقتي مقطوعة مع العبادي منذ ستة أشهر

قال محافظ كركوك، نجم الدين كريم، الاثنين، إن علاقته مع رئيس الوزراء، حيدر العبادي، مقطوعة منذ ستة أشهر، نافيا وجود أي اتفاق مع رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، بشأن إجراء الاستفتاء في المحافظة.

وذكر كريم في تصريح صحفي، إن “علاقته مع العبادي مقطوعة منذ ستة أشهر، بينما مازالت إدارة كركوك تتواصل مع الوزارات الاتحادية”، نافيا وجود أي اتفاق مع رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، بشأن “إجراء الاستفتاء في كركوك وكردستان، مقابل ان يبقى الأخير في السلطة فيما يتنازل الاقليم عن كركوك لكي تكون إقليما خاصا “، وفق ما نقلته وكالة “نينا” للأنباء.

وأضاف أن “كركوك سيجري فيها استفتاء آخر، يعطي فيه لأهالي كركوك الحق بأن يقرروا مصير محافظتهم ما بين ربطها بالاقليم او تصبح اقليما خاصا”، كما جدد تأكيده بان قرار إقالته من البرلمان “باطل”، كون كركوك غير مشمولة بقانون المحافظات رقم 21 بل تعمل بقانون “بريمر رقم 71” الذي أعطى الحق لمجلس المحافظة الحق في تعيين وسحب الثقه عن المحافظ، حسب قوله.

وأوضح كريم أن الاستفتاء على استقلال كردستان سيتم في موعده، وهو يوم الاثنين المقبل 25 أيلول.

وكان برلمان كردستان أعلن في وقت سابق، عن تأييده للاستفتاء وإجرائه في موعده المحدد، وهو الأمر الذي ترفضه بغداد بشدة بغداد وتعتبره مخالفا للدستور، حيث هدد رئيس الوزراء ، حيدر العبادي، بالتدخل عسكريا إذا أدى استفتاء إقليم كردستان إلى العنف، مؤكدا في الوقت ذاته استعداده لمواصلة الحوار مع أربيل. كما قرر المجلس الأعلى للاستفتاء في اقليم كردستان، فيما بعد، شمول المناطق المتنازع عليها ذات الاغلبية الكُردية بالاستفتاء.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close