ابنة فؤاد معصوم تهاجم الحكومة المركزية وتصفها بالطائفية


وصفت ابنة رئيس الجمهورية العراقي شيرين فؤاد معصوم الحكومة العراقية بالطائفية والعنصرية، مؤكدة ان منصب والدها سيذهب فداءا لكردستان.
وقالت شيرين في مقال نشرته بصحيفة “خبات” التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني, إن “كل المناصب وأولها منصب والدي فداء للحظة استقلال كردستان عن العراق”, واصفة الحكومة العراقية بـ”الطائفية والعنصرية وتسعى لزرع الرعب بين الشعب الكردي”.
وأضافت أن “المحاكمات الصورية التي جرت في بغداد بدءاً من اقالة وزير المالية هوشيار زيباري ثم محاولة محاكمة رئيس مجلس كركوك ريبوار طالباني وصولا الى اقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم هي خير دليل على سياسات الحكومات المتعاقبة في العراق بحق الكرد”, واصفة النواب العراقيين الذين صوتوا لصالح إقالة كريم من منصبه بأنهم “شوفينيون”.
وتابعت شيرين فؤاد معصوم, “نحن الشعب الكردي نتطلع للاستقلال والحرية فقد تعلمنا بان نضحي بكل ملذات الحياة من اجل الاستقلال”.
وأكدت أنه “لا يمكن أن نستبدل استقلال كردستان بأي ثمن, وأنا متأكدة بان والدي كمناضل لن ينتظر بغداد لكي يتم سحب الثقة منه كرئيس جمهورية لأنه كان ينظر إلى منصبه على انه وسيلة لحل المشكلة السياسية الكردية”.
وأوضحت “لهذا قِبلَ والدي بهذا المنصب، وهو معروف برجل الدولة والمواقف الصعبة لذا فهو دائما ينتظر الضوء الاخضر من كردستان وليس من العراق”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close