نفذوا الأستفتاء وأجلوا الدولة لمائة عام آخر.؟

رجاء ونصيحة وأقتراح شخصي دائم الى جميع الشخصيات والقيادات الكوردية والكوردستانية العراقية الجغرافية الحالية وفي مقدمة الجميع قيادة ( البارتي ) وشخص السيد والبيشمه ركه الرئيس مسعود البارزاني والمحترمون وجميعآ………………..

قلت وأكرر بأنني متابع لحظة بلحظة خوف وترقب شديد أن تضطروا وتجبروا ظلمآ وخجلآ والوقوع في ( حفرة ) خبيثة أخرى وأخرى قد حفرها لكم أخوتكم في ( الدين ) والمذهب و حيرة نفسية وقومية وسياسية وقبلهما مصيرية وهو وهل يمكن لكم أتخاذ قرار ( خاطئ ) وقبل الصح أن تتأجلوا أم لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا والف كلا أن تتأجلوا أو تتخلوا عن عملية الأستفتاء الأنسانية والقانونية المستحقة لكم ومهما كثرت نوعية المعارضون……………

قلت وأكرر والرب يشهد بأنني لم أكن ولن أكون في يوم ما ( مؤيد ) ومشجع ومسبب لحدث أية ( فتنة ) وأقتتال كوردي – كوردي وقبل العرب والترك والفرس وطوائفهما على أرضنا وتشرد أهلنا بسببهما وبأية طريقة ووسيلة خيانية وغير أنسانية كانت وستكون ……………………

لكن وحسب ما أعتقد ونحن الآن وجميعآ نعيش في القرن ( 21 ) قرن العلم والتطور لالالالالالا وبل قرن ( النور ) والحرية والديمقراطية والنزاهة والأنتخابات والبرلمانات وووووووووووووووووو وأن صحت التسمية الحالية

أقصد به وهذا ( النقد ) اللأذع والكلام الشديد اللهجة موجه الى ( جميع ) هذه الدول والحكومات والمنظمات الأنسانية والحقوقية هنا وهناك والأغلبية منهم وبسبب مصالحهم الشخصية ينكرون كل شئ ويتجردون من كل الضمير الحي وأستعمال الميت بدلآ عنه والتحول الى شريعة الغاب الأسؤ من شريعة الغاب العربية والأسلامية التركية و الفارسية قبل العراقية الحالية …………

أين الحياء والخجل في لسانكم أنتم ياااااااااااااااااااا من تسمون أنفسكم بقادة حقوق ( الحيوان ) وقبل الأنسان وبكل نذالة وسفاهة تطلبون من ( 40 ) مليون أنسان مظلوم ومغدور ومنذ أكثر من ( 1000 ) عام وبأسم الدين والسيف والأحتلال والتقسيم والتشرد أن يتأجلوا ويتخلوا عن حقهم الأنساني والشرعي والقانوني وأن كانت هناك فعلآ توجد شئ أسمه الأنسانية عندكم و في عموم هذه الشعوب الدول والبرلمانات والحكومات والمنظمات في ( الأتحاد ) الأوروبي وبالذات وقبل أميركا ومن لف لفهم قبل الآن وبعد الآن ………………………

أستمروا وباشروا في عملية الأستفتاء في موعده 25 / 9 / 2017 القادم وقولوا وجميعآ بنعم والف نعم للحرية والأستقلال ودولتنا ( كوردستان ) علمانية وديمقراطية ومتعددة الأقاليم الفدرالية وغيرهم من التقسيمات والتسميات والمصطلحات الأنسانية والقانونية الداخلية لبقية القوميات والأديان الغير كوردية اللغة والغير مسلمة التدين والطائفة …………………………….

ليست بالضرورة أن تسرعوا وتخطأوا في ( الأنفصال ) الفوري والقطيعة التامة من الجغرافية العراقية الحالية وهناك ( درج ) وتسلسل أخرى ويجب عليكم أجتيازهما مثل التحول من النظام الفدرالي الى كونفدرالي وأية طريقة سلمية وعلمية وديمقراطية ممكنة وحتى لو تأخرت الأستقلال التام الى ( 100 ) عام وأكثر …………….

لكن والف ولكن وهيهات أن تخطأوا وتنخدعوا وتقعوا مرة أخرى في حفرة ويااااااااااااااااااااا ما هي وهما الحفرات الخبيثة التي حفرتهما لكم أخوتكم في الدين والطئفة السنية العراقية وليست اليوم وفقط أنما ومنذ عام 1921 و1948 و1958 و1967 و1973 و1991 و2003 وحتى في 2005 م عندما أصيرتم على وجود دستور كارتوني ومطاطي للدولة العراقية الحالية وتسليمة بأيدي أخوتكم في الدين ومن المذهب الشيعي…………

هذه المرة وبعد أن رفضكم أخوتكم في المذهب السني والبعثي الحزبي نسبة للبعض منكم وهي مجموعة الخونة والجحوش السابقة ومنذ عام 1966م والحالية والمتعددة التسميات وبأسم الديمقراطية وأعتباركم ( كفرة ) ومن خلال كلابهم الداعشية النذلة التسمية الحالية …………..

أكرر وقد ضيعتم عدة فرص لالالالالالالالالالالالالالا تعوض في ( الأبتعاد ) والأنفصال عن أخوتكم الخونة هولاء وهذه الأيام وبالذات ومهما أستعملوا معكم كلمات معسولة مع السم………

فلا والف لالالالالالالالالا أن تتراجعوا وتتأجلوا الأستفتاء وأعلام البشرية جمعاء بأنكم تطالبون حقوقكم ووجود دولة مثلهم ولكن وليست بالضرورة الأعلان عنها والقطيعة التامة عنهم في يوم 26 / 9 / 2017 ويمكن أن تكون في يوم 25 / 9 / 2117م القادم وهو ( 100 ) عام وفقط…

بير خدر الجيلكي

المانيا في 22.9.2017

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close