(الاستفاء الكردي.. ثورة حسينية.. بالصميم).. و(اول ثورة..ضد خرائط الاستعمار القديم ونتائجه)

بسم الله الرحمن الرحيم

الثورة .. هي خروج عن ما هو (مألوف).. بالوهلة الاولى لمن ينظر لها، وكذلك هي ثورة ضد (انا وجدنا ابائنا على امة وانا على اثارهم مقتدون).. هي خروج عن سياقات ما مرسوم خارج ارادة الشعوب الحرة.. فكل ما تسمى ثورات بالعقود الماضية بالشرق الاوسط جاءت ضمن حدود مرسومة سلفا، لم تستطع الخروج عن سياقاتها وتميع حدودها، ورسم خرائط جديدة.. وحتى ما يسمى ثورات الربيع العربي كلها جرت ضمن اطار خرائط الشرق الاوسط القديم.. لذلك نجد دعم دولي حصل لما يسمى ثورات الربيع العربي.. عكس ما يجري من حق الشعب الكوردي باجراء استفتاء شعبي لهم حيث يواجهون بالرفض، رغم هي ثورة كوردية حسينية لا تستخدم العنف لتحقيق اهدافها بل صناديق الاستفتاء.. وتطالب بالخروج عن سياق سايكيس بيكو زيزانوف.. الاستعمارية.. كما الامام الحسين خرج مسالما للكوفة.. ولكن قاتل من رفع السلاح ضده قادما له بسوء.

ونسال هل الامام الحسين حدد مصيره ومصير من ينتمي لهم ومصير ال محمد، من جانب واحد ام من جانبين؟؟ اي هل اخذ راي يزيد ابن معاوية والامويين الحاكمين بدمشق.. عندما خرج من المدينة للكوفة؟؟ الجواب من جانب واحد.. لان لو كانت من جانبين لما كانت ثورة اصلا.. لان من غير المعقول ان البرزاني والكورد ياخذون راي من يعاديهم بتقرير مصيرهم.

فعجبا على الشيعة يدعون رفضهم للاستعمار وهم يتمسكون بنتائجه واولها خرائطه التي رسمها للمنطقة والتي اصبحت مقدسه لديهم والاخطر يسيئون للمذهب الشيعي بتسخيره لخدمة خرائط المستعمرين كما فعل قيس لخزعلي بالفاو اخيرا بخطابه السيئة الصيت ضد استفتاء شعب كوردستان.. والتي دعى فيها للدفاع عن اوطان سايكيس بيكو.. ونستغرب بان قيس الخزعلي التناقض بمواقفه.

فقيس الخزعلي نفسه يوم 27/ 8/ 2015 وتحديدا المصادف الخميس: دعى الاكراد اما للانفصال او الكونفيدرالية.. وبرر ذلك بقوله ان بقية المكونات يستشعرون بان كوردستان تاخذ اكثر من استحقاقها. . وهو بذلك يحاول تشويه الحقائق.. ليدعي ان نهوض كوردستان جاء لانها تاخذ اكثر من ما تستحق.. لتجميل صورة الفاسدين ببغداد من الشيعة الذين سرقوا اكثر من ما يتحمله العقل.. واليوم نجده بعام 2017 يهدد بالحرب من الفاو بالبصرة ضد ما اسماه (شمال العراق) وليس كوردستان..بخطبه بمناسبة محرم …حاول ابعاد الانظار عن ما يجري للالحاد او للمثلية، بشكل بائس.. ولم يذكر الفساد باي شكل من الاشكال..

في وقت الحسين خرج للاصلاح واولها ضد فساد النظام الحاكم بدمشق لبني امية.. لانه يعلم الحرب ضد الفساد يعني الحرب ضد شركاءه بالمنطقة الخضراء المدعومين ايرانيا.. فعجبا اليوم يا قيس الخزعلي انك ضد الاستفتاء.. وكنت تدعو الاكراد للانفصال او الكونفدرالية .. ام ان موقفك انعكاس لراي طهران.. ثم ان الجميع متفق بان كركوك هي صراع بين من يقول انها كوردستانية وبين من يقول تركمانية.. ولم يقل احد انها شيعية او عربية.. فما دخلنا ان نزج انفسنا كشيعة بصراعات غيرنا لا ناقة لنا فيها ولا جمل.. ثم ماذا فعلتم للبصرة طوال 16 سنة منذ عام 2003 حتى تطالبون منها ان تزج ابناءها بالمستنقع الكوردي.. فعلى الاقل كوردستان نهضت بزعامة البرزاني.. ووسط وجنوب عانى الويلات بظل امثال قيس الخزعلي وعصائبه والمالكي وربعه وشركاءهم من شيعة الكراسي ببغداد المدعومين ايرانيا.

فاعلم يا قيس الخزعلي.. كوردستان ثورة قبل وبعد الاستفتاء.. ثورة بالاعمار والنهوض والاستقرار… مقارنة بوسط وجنوب بل ومقارنة مع دول المنطقة المستقرة ايضا.. مقابل سياسيين شيعة فاسدين مثل بلاعين الموس.. فاذا اتهموا كوردستان بفساد سياسييها.. يكون الجواب من الشارع الشيعي نفسه.. لماذا الفساد بكوردستان عمر البنيان والسياحة والاستقرار، والفساد بالجنوب دمر وخرب كل شيء..؟؟

لماذا لم تعمرون وسط وجنوب الشيعي ولديكم 83% من الميزانية الانفجارية بالسنوات الماضية، بالمقابل 17% من الميزانية لكردستان جعلتها جنة مقارنة بوسط وجنوب، بل محطة للسياحة وجذب رؤوس الاموال من دول العالم ودول الجوار نفسها، وليس فقط من وسط وجنوب.

ولنتبه بان استفتاء كوردستان، ليس فقط ثورة حسينية.. بل اول ثورة حسينية بالصميم بالشرق الاوسط.. بمعنى سمعنا عن العرب وادعاءات حلم الدولة العربية الكبرى في الاوراق الصفراء للاحزاب العربية الشوفينية كالناصرية والبعثية، ولكن لم نرى اي ثورة شعبية عربية فعليه حصلت بالدول التي تسمى عربية تنادي بذلك، وما رايناه هو انقلابات عسكرية لضباط طامحين بالحكم والتفرد بالسلطة اي الدكتاتورية رفعوا شعارات القومية ، قمعت شعوبها التي تسمى عربية نفسها قبل غيرها من اجل حكم رقاب الشعوب.. وحتى ما يسمى الثورة العربية بزمن الشريف حسين بالحجاز.. لم تكن ثورة اصلا بل تحرك عسكري مدعوم بريطانيا ضد الخلافة العثمانية كما هو معروف سلفا.. اي مدعومة من دولة كبرى انذاك.. في حين استفتاء كوردستان ثورة شعبية تستخدم صناديق الاقتراع الحرة لحق تقرير المصري.

ولنتبه لحقيقة.. بانه لم يجرى اي استفتاء للدول التي تسمى عربية ياخذ رايهم بالوحدة العربية.. لان الانظمة الحاكمة علمت بان تلك الشعوب سوف ترفض ذلك، لذلك وجدنا قمع دموي جرى بعد الاطاحة بالزعيم عبد الكريم قاسم من قبل القوميين الناصريين والبعثيين المدعومين من حاكم مصر جمال عبد الناصر..ضد ابناء شعوب منطقة العراق بالحديد والنار ورشاشات بور سعيد المصرية السيئة الصيت التي زودت بها القاهرة مليشيات الحرس القومي دليل على ذلك.

وحتى ما يسمى ثورة الخميني.. ايضا جرت ضمن سياقات خرائط الشرق الاوسط القديم.. رغم محاولات نظام ولاية الفقيه مرحليا الخروج عن تلك لسياقات لمصالح ايران القومية العليا بمد نفوذ ايران خارج حدودها.. ولكن هناك عوامل تكبح اطماع النظام الايراني من قبل شعوب المنطقة نفسها، تحد من التوسع الايراني بشكل او باخر.. ومنها ادراك النظام الايراني تغيير خرائط المنطقة يعني تغيير خرائط ايران بالمستقبل .. لذلك رفضت طهران استفتاء كودرستان حالها حال تركيا الاخوانية.. اي كلاهما اثبتا بانهما كلاب حراسة لخرائط الشرق الاوسط القديم.

ونذكر بمقالة سابقة لنا بعنوان.. (قاسم وصدام والبغدادي..امثلة لضحايا..من تجاوز خطوط حمر.. حدود اوطان سايكيس بيكو).. وربطا بما سبق.. نجد ان ما يسمى ثورات الربيع العربي بدأت بتونس وتوقفت بسوريا.. السبب.. لان ما يسمى ثورات تونس ومصر لم تخرج عن السياقات الحدودية للخرائط، ولكن عندما وصلت لسوريا خرجت الامور عن السياقات ببروز تنظيم الدولة الاسلامية بشكل دولة بعد ضمه لولاية الموصل.. اي ميع الحدود “حدود سايكيس بيكو” كصدام الذي احتل الكويت .. وضمها للعراق.. وعبد الكريم قاسم مساعيه لضم الكويت.. ايضا هددت خرائط الشرق اوسطية الاستعمارية.. فكان مصير قاسم وصدام والبغدادي امثلة لمن حاول التمرد على خرائط الشرق الاوسط القديم سايكيس بيكو..

والفرق بين استفتاء كوردستان.. بانها ثورة شعبية حسينية سلمية لا تستخدم العنف لتحقيق اهدافها.. وتدعو لدولة ديمقراطية تعددية تقبل الاخر.. اما صدام والبغدادي فاستخدموا وسائل بالغة القسوة لتحقيق اهداف تعادي الشعوب والاطياف.

وهنا نشير بان اساس فكرة الاستفتاء حق وثورة حسينية فعلية.. ولكن الصراعات على الحدود وردة فعل الاقليات بكركوك والمناطق المتنازع عليها.. هنا يكمن الشيطان.. وهذا لا يعني ان نرفض الفكرة من اساسها الاستفتاء.. فكما ان فكرة ثورة الحسين عليه السلام صحيحة ..ولكن لا يمكن ان نرفضها لان المحسوبين شيعة بالحكم المدعومين من ايران..هم اساس الفساد وسوء الخدمات والوضع الامني المزري..

ونقول لعمار الحكيم ان الحسين حدد مصيره ومصير ال محمد.. من جانب واحد..ولم ياخذ راي يزيد والامويين عندما خرج للكوفة.. واعلم ان وحدة العراق هو قبر للجميع وليس قدر للجميع.. واعلم ان الاحرار ثورتهم ضد وهم اوطان سايكيس بيكو التي رسمها الاستعمار القديم بخرائطه ببداية القرن الماضي.

ونسال قيس الخزعلي ومليشياته التي هي جزء من منظومة حماية المنطقة الخضراء.. هل قمتم وشيعة ماما طهران بالحكم ببغداد.. بثورة حسينية بالجنوب ضد الفقر والفساد وسوء الخدمات والوضع الامني المزري، ام قمتم بنكسة اموية بدعم المالكي والنظام السياسي الفاسد.. وتركتم الجنوب تفتك به المخدرات والاسلحة المهربة من ايران مع السلع الرديئة والاغذية منتهية الصلاحية..

وكم اكدنا سابقا.. انظراو لكوردستان ثورة قبل وبعد الاستفتاء.. مقارنة بوسط وجنوب الشيعي.. ثورة بالاعمار والاستقرار والنهوض العمراني والانفتاح على العالم، مقابل وسط وجنوب منتكس بكل القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والامنية التي تشهد الاهمال من شيعة ماما طهران بالحكم ومليشيات ولي الفقيه الايرانية السيئة الصيت حامية النظام السياسي الفاسد ولوبيات الفساد.. حتى اصبحت هي حركة ضد الفساد ببغداد هو حركة ضد النظام السياسي كله وضد ما يسمونه (الشيعة بالحكم..) وطبعا يقصدون ضد شيعة ماما طهران بالحكم..لان شيعة منطقة العراق ايتام القيادة.. فلو خدم شيعة السلطة شيعة العراق كما خدموا ايران.. لكان وسط وجنوب اليوم ينافس دبي بالاعمار والنهوض والتطور..

وعجبا للشيعة عندما يخرج من يخرج ويقول كيف تشبه استفتاء كوردستان ودعوة البرزاني بثورة الحسين.. اقول اليس اشرف من الذين صرخوا وقالوا بان حماية التشيع والسيدة زينب بالوقوف مع الطاغية بشار الاسد؟؟ وكلنا متفقين بان بشار الاسد دكتاتور دموي متهم بدعم الارهاب وقتل مئات الاف بمنطقة العراق وخاصة من المدنيين الشيعة بعد عام 2003 باعتراف المالكي.. فكيف تشوهون سمعة الامام المعصوم الامام الحسين بربطه بطاغية مثل بشار الاسد.. فعلى الاقل البرزاني والكورد لم يتورطون بدماء الشيعة فلم تصبح كوردستان مقبرة للشيعة ولم يقتل فيها شيعي واحد على الهوية، ولم تصبح مرتع للقاعدة وداعش مثل المثلث السني العربي.. والكورد يطالبون بحقوقهم بالاستقلال.. وليس مثل بشار الاسد وحلفاءه الاشرار.. ام نذكركم بان روسيا رفضت اسقاط الطاغية صدام حتى النفس الاخير.. ودعمته بكل اسلحته التي قمع فيها الشيعة والكورد واليوم يا شيعة ماما طهران بالحكم انتم تدافعون عنها.

ونؤكد ونطالب من الاعلام الكوردي ان يوعي بذلك.. بان ازمة منطقة العراق بانه ليس بلد موحد يراد تقسيمه بل مقسم يراد توحيده قسرا .. بالحديد والنار.. وعلى جماجم شعوب المنطقة والتاريخ القريب والبعيد شاهد على ذلك.

……….

تنبيه:

صراع الخرائط:

كل المؤيدين والمعارضين لاستفتاء كوردستان، ينطلقون من مسالة واحده (خرائط).. فقيس الخزعلي يرفض تغيير خريطة العراق الحالي عراق سايكيس بيكو.. وتركيا وايران والعراق وسوريا يطالبون بالتمسك بخرائط الاستعمار القديم.. بالمقابل البرزاني يطالب بايجاد خرائط جديدة بعد انتهاء الفترة الزمنية لخرائط الشرق الاوسط القديم سايكيس بيكو زيزانوف حسب من رسمها انفسهم.. فهل يراد ان يموت الملايين في سبيل اوهام خطوط ترسم على ورق..

ثم ان خرائط الاستعمار القديم رسمت لمصالحه وكان ضحيته الشيعة العرب والكورد الذين حرموا من حقهم بدول لهم بمنطقة اكثريتهم.. فلماذا يتمسك من يتمسك من شيعة ماما طهران بخرائط رسمت لمصالح المستعمرين..

وما دخل الامام الحسين عليه السلام بالخرائط.. فهو ثورة قيم واخلاق.. وليس ثورة مصالح دول وخرائطها..

ونؤكد كشيعة عرب ان مصلحتنا .. هي صفقة اقليمية.. دولية.. كركوك لكوردستان مقابل ضم الاحساء والقطيف والاحواز وكذلك وسط وجنوب منطقة العراق من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى.. لتاسيس دولتنا كشيعة عرب من البحرين لسامراء.. اليس اشرف ان نخوض حروبا لا ناقة لنا فيها ولا جمل.. فقط لتثبيت خرائط الشرق الاوسط القديم الاستعمارية.. التي رسمت حدود المنطقة بالقرن الماضي.

………………………..

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close