الشعب الكوردي هو الوحيد على الارض طبق مقولة الامام الحسين كونوا احرارا في ديناكم والشيعة طبقوا عبيدا في دنياهم

…….نعم الشعب الكوردي ومنذ الازل لم يرضى بالظلم والتبعية والاضطهاد وان يكون عبدا للعجم والاتراك والعربان وكان داءما متمردا لا يطءطء راس لكاءن من يكون سوى لله.اليوم وفي شهر محرم لم يبقى شتيمة وتهمة ولم يبقى مقال شيء لم يتفوه به ضد الشعب الكوردي حتى وصلا ببعض اولاد المتعة بوصفة ناءبة بالبرلمان العربي في العراق بعاهرة البرزاني ونسى هذا اللقيط ان الناءبة نجيبة وجيب لم تركتب اثم وانما عبرت برءيها بكل شجاعة لانها حرة وليست عبدة لإيران مجرد قولها ان الكورد لايعترفون بقرارات المحكمة المالكية والبرلمان المسيس لم تصرح الناءبة مثلا سبعة في سبعة ولم ترتكب جريمة سوى انها رافضة للظلم الذي يمارس من قبل المالكي ورهطه في البرلمان.هنا أصبحت هذه الناءبة عاهرة!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟أهكذا علمكم الامام الحسين الخلق الرفيع أهكذا كان خطاب الامام علي ضد معارضيه لا والله انتم لاتنتمون لأخلاق ال البيت الكرام وانما هذا السب والشتم والعنصرية المقيتة والكره والحقد الدفين هي تصدر من اولاد حرام يعني من أناس امهاتهم مراوغة مع ابيهم انصحهم يفحصون دماءهم هل فعلا هولاء أبناء اباءتهم ام امهاتهم مزاغلات؟؟؟؟؟؟لان الذي يكتب مقالات ويذكر سيرة ال البيت الكرام يجب ان يهتدي ويحذو بحذوهم لايشتم ولايكذب ولايلفق. لقد اتفق الاوباش الايرانيون والاتراك والعربان العراقيين على الحرب بحق الشعب الكوردي لمجرد الاستفتاء هولاء هم المسلمين سب وشتم وطبول الحرب وخاصة من نغولة ايران من العراقيين ويغظون النظر ارض العراق بمساحة كوردستان قد اوهبها صدام لإيران والكويت والأردن والسعودية وكل ظني بعد هذه السنين من العمر ان الموصل مدينة عراقية اتضح انها ولاية تابعة لتركيا ولم يعترض الجعفري الباكستاني على قول الأتراك انهم سيستخدمون حقهم باتفاقية مع بريطانيا في العشرينيات!!!!!!!!!!!!!اين هي السنتكم اين هي مقالاتكم اتجاه الارعن اردوغان وحزب اللاعدالة؟؟؟اين وزارة الخارجية العراقية لماذا سكتم سكوت القبور يا لجبنكم وعاركم رجولتكم وشجاعتكم على الشعب الكوردي فقط فقط.قسما برب العزة والله والله لولا امريكا تسقط صدام لكنتم عبيدا الى أبد الدهر الان اصبحتم رجال دولة وحشد ميليشياوي تنتقمون من كل من يخالفكم انتم مجرد عبيد قد تنتصرون اليوم لكن والله والله سياتي يوم اسود عليكم.الرءيس مسعود البرزاني تسال كيف نعيش مع شعب يشتموننا يوما في بغداد نعم نعم يا اخي كاك مسعود لان العبد والابن الحرام حجته ضعيفة وصاحب الحجة الضعيفة الشتم والسب والتسقيط الغير اخلاقي.لاتستغرب لان هولاء وجوههم مسودة عليهم لعنة الامام علي وعليهم لعنة الامام الحسين واهله لان هولاء القوم خانوهم وغدروا بهم وشتموهم،ولن تقوم لهم قيامة لو حكموا العالم بأسره سوف يبقى مصيرهم الشكوى والاكل من الزبالة واللجوء الى اصقاع العالم طلبا من النجاة من العراق ….
حامد اسماعيل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close