(جواد الخالصي بالامس حليف حارث الضاري واليوم عدو للاستفتاء)

……شر البلية مايضحك بعد سقوط نظام البعث على الايدي القوات الامريكية في سنة 2003وتنفس العراقيون السعداء بشيعته وكورده وأيقنتا بعد 35سنة من حكم البعث الدموي وانه كل المعارضة العراقية لم تستطيع هز شعرة من من حكم صدام ،لذا كنا كعراقيي المهجر تصورنا ان مقولة نستعين بالشيطان للخلاص من صدام اتضح وهن!! اتذكر ظهور المعمم جواد الخالصي ويجنبه المجرم حارث الضاري ذراع القاعدة في العراق وفِي لقاء على قناة الجزيرة كان يديره الصعلوك غسان بن جدو الذي بكى عندما ألقي القبض على صدام.اتذكر والحمد لله ذاكرة قوية كيف هذا الصعلوك وصاحب نظرية المقاومة الشريفة جواد الخالصي يتوعد السياسيين الذين أتوا على الدبابة الامريكية وأنهم عملاء مأجورين للصهاينة واليهود ههههه وان المرجعية في النجف هي مرجعية صامتة لانمثل الشيعية لانها لم تفتي بمقاومة المحتل وارجاع الحق لاصحابه؟؟؟؟؟؟من هم اصحاب الحق السوال عند جواد الخالصي..يبدو ان المعمم جواد وطيلة مكوثه في سوريا البعث وتاريخ ال الخالصي وعلاقته بحارث الضاري اعمى بصيرته بالجراءم اللي ارتكبها البعثيين بحق أبناء جلدته وهنا سطع نجم سيد المقاومة جواد الخالصي وتحالفه مع حارث الشر وايدهم ملطخة بالاف القتلى في العراق.في مخيلتي كنت أتصور انه لو القدر قد اعمى بصيرة جواد الخالصي سيعود يوما للعراق وحينها سيقطعه الشيعة إربا إربا لما سببه لهم من قتل ودمار وتفجيرات لا لها اول ولا اخر وكنت أتصور ان اتباع السيد السستاني سوف لن ينسوا إهانات وتسقيط مرجعية النجف الكبار من قبله لارضاء قطر والسعودية ودوّل الخليج فكان الخبيث جواد الخالصي يتنقل من قطر الى السعودية والإمارات والبحرين ودمشق وعمان لعقد مؤتمرات المقاومة مع شلة البعثيين من اتباع صدام في هذه الدول بدعم من الأموال الخليجية.وجدوا ضالتهم بقتل عدد كبير من العراقيين انتقاما لسيدهم صدام ولبداية حكم جديد.لكن يبدوا ان أرخص دم في العالم هو الدم الشيعي حتى دم الهوتو والتوتسي يبدو أغلى وإلا بماذا نفسر مجرم مثل مشعان الجبوري وبفضاءية الزوراء يعلم على التفخيخ والتفجير ويشتم الشيعة ومتهم بسرقة العشرات من االملاين من الدولارات ويعود للعراق بصفقة مع المالكي ويبرء بعشرة دقاءق ويصبح ناءب بالبرلمان المالكي ههههههههههه ..انا لم اجد تفسير ولا تحليل في علم السياسية البسيط وليس العميق كيف شخصين يتسببان بقتل الآلاف يكرمون ويعطونهم مناصب رفيعة ومثل جواد الخالصي تعود له مدرسة الخالصي في الكاظمية ويكافيء كانما شيءا لم يكن!!!!!!!!!!!جواد الخالصي انت بالنسبة للكورد لاقيمة لك ولن يكون لك تأثير ولن نحترم اسمك ولا اسم عاءلتك يوما بالنسبة لنا انت نكرة لان سمعنا بما يكفي من الشتاءم عندما كنت الفتى المدلل لدول الشر وللجزيرة وغيرها فنعرف ماهي نواياك اتجاه الكورد .اما ان تكذب وانت رجل معمم وبهذا العمر فهذا عار عليك وعلى الخالصي اجدادك لان يبدو ان الحقد والشوفينية العنصرية والمرض النفسي الوسخ جعلك اعمى البصر والنظر عندما تصرح وانت بهذا الكفن المقزز لتضحك على عامة الناس ان مراكز الاستفتاء خاوية من البشر .هل ذهبت الى هناك ورءيت بام عينك ان المراكز ان القاعات فارغة ،هي حاقد الم ترى عشرات التف من الكورد فقط في السويد وألمانيا والدنمارك وأمريكا وأستراليا ومن جميع اصقاع العالم فما بالك في كوردستان القومية والله كان يوم عظيم بكل معنى الكلمة لا يتكرر لان هكذا ايام تعيشها لمرة واحدة..جواد الخالصي انت ومن على شاكلتك ولو بينتم على حقيقتكم النتنة اننا رسمنا لوحة جميلة وعبرنا ا ننا احرار وشعب نحب الحياة والخير ونتطلع لمستقبل زاهر لأجيالنا ولن نكون تابعين او مرتزقة او عبيد رغم الحرب الكلامية والنفسية والتهم الباطلة ورغم تحالف دول الشيطان ايران وتركيا والعراق تجاه الشعب الكوردي يمكن نتأذى من تحالفكم الشيطاني لكن املنا بالله كبير والله هذه المرة لن يتخلى عنا لأننا اصحاب قضية وعلى حق .ان متنا نموت ورؤوسنا مرفوعة برفعة حصاروست و هلكورد كما مات عمر خاور ومحمود الحفيد وملا مصطفى البارازاني سيذكر التاريخ ان شعبا قوامهم (6)ملايين أرادوا ان يسكنوا ارض اجدادهم هم يحكمون نفسهم بأنفسهم بخيرهم وشرهم نجوع نتقاتل نتذابح نحيا شاننا لانتعدى على احد ولا نظلم احد ولانغتصب حقوق احد،لكن هناك قوم من الاوباش ومن نسل اكلة لحم البشر تعدادهم(255)مليون همجي يحالون اجهاض هذا الحلم البسيط…………(الا من ناصرا ينصرنا) الله وحده معنا ومن استعان بغير الله ذُل //://يعيش الكورد وكوردستان الرحمة لشهداء الانفال والرحمة لشهداء بارزان والرحمة لشهداء الكورد الفيلية والرحمة لشهداء حلبجة والرحمة لشهداء البشمركة في حرب داعش الماركة المالكية /:://:/حامد اسماعيل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close