(جريدة النهار الشيعية هذه أواخر محرم وهذه اخلاقكم فما بالك في الايام الاعتيادية )

……هناك بيت راءع للشاعر احمد شوقي هذا البيت الشعري واحدة من دساتير حياتي اليومية .(إنما الامم الأخلاق مابقيت ….فان همو ذهبت اخلاقهم ذهبوا.واذا أصيب القوم في اخلاقهم..فاقم عليهم مأتما عويلا فالأمم تضمحل وتندثر اذا ما انعدمت فيها الأخلاق …..على مر السنين الذي عشنا بها مع العرب الشيعة صدعوا روءسنا بشهر محرم وحرمة محرم وقدسية هذا الشهر واذا بجريدة شيعية في أواخر محرم تظهر خمسة رجال لوطيين من اتباعهم وهم يسوءن لصورة امراءة كوردية طبعا اسم الجريدة او هي فرع من جريدة النهار اللبنانية المقربة من حزب الله اللبناني يمكن هي فرع العراق .ابهذا الخلق الساقط تنشرون الثورة الحسنية أبهذا الخلق الواطيء تسوقون أنكم كُنتُم مظلومين أبهذا الخلق النغولي تسيءون لقومية كانت لها الفضل بوصولكم لحكم العراق .ليس غريبا انا عن نفسي لم استغرب اي شيء من عرب الشيعة بكافة الوانهم .داءما كان البعض يعيب علينا ان التعميم غير صحيح لكن اثبتت الايام ان الشيعي اليساري او الماركسي لايختلف عن اي شيعي مادلج طائفيا عندما تصل الى حدود الكورد الكل يصبح طاءفيا ويتكلم باسم الشيعة ولهذا عندما كنا نعمم كنا على صواب .والا هذه الاهانة التي صدرت من جهة إعلامية يعني من جهة مثقفة!!!!!!! هل سمعتم مثلا رجل دين او معمم شيعي او مرجعية شيعية استنكرت هذا التصرف المشين والغير اخلاقي ام السكوت علامة رضا؟؟؟؟؟؟عندما كتبنا الشيعة منافقين ناكرين للجميل والمعروف تلقينا وابل من الشتاءم والتسقيط،لكن لا يهم في سبيل الكورد وكوردستان نفدي بارواحنا ولايهمنا الموت والغدر.نحن أناس من عامة الشعب لسنا بسياسيين ونتصدر الحكم فما بالك ببرلماني خسيس واطيء مثل كاظم الصيادي يقول الكورد يراد لهم التأديب ساقط ومجرم مثل هذا بأدب الكورد !!!!!وا حسافا .ان اعتقد من كتب ومن أيد ومن صمت صمت القبور على جريدة النهار وخاصة رمز المراءة الكوردية بكوردستان لان كوردستان فيها المراءة الفيلية والشبكية والتركمانية والسورانية والبادنية والمسيحية والصابءية واليزيدية فانه اساء لشرف النساء جميعهن اذا كان هذا مقصد الشيعة فسوف لن نسكت بالمستقبل ونضع مصطلح لن ننزل الى مستواكم وغيرها من التعابير الأدبية لا وألف لا ننزل الى مستواكم السوقي وليس على موقع التواصل الاجتماعي او بمقالة هنا وهناك لا سترون الرد كيف يكون عندما تتعرضون لشرف الكورديات وهذا يشمل كل الكورديات وهذه وصمة عار في جبينكم وجبين رجالات حوازاتكم العلمية والدينة لأنهم لم يثقفونكم اخلاقيا وأدبيا ولم يعلموكوم أصول الأدب عندما تتعلق المشاكل بين فصيلين مختلفين يجب ترك المس بالمراءة والشرف لانها من الخطوط الحمراء.ياشيعة العرب من العراقيين انتم منافقون وكذابون ؟لماذا لان عندما عاقبت دول السعودية والإمارات والبحرين ومصر دويلة قطر لانها تدعم الاٍرهاب والارهابيين وهي تستقبل في قطر حركة طالبان والاخوان المسلمين والقرضاوي الذي له الفضل بقتل آلاف الشيعة العراقيين ،يخرج علينا الشيعة في العراق وإيران يتهمون هذه الدول بحصار قطر وهي دولة مسلمة وهذا غير جاءز وفتحت ايران جسر جوي مع قطر وصرح الساسة العراقيون بأنهم على استعداد لعمل اي شيء لفك الحصار عن قطر!!!!!!!!!مع العلم قطر لديها منافذ بحرية وجوية وهي غير محاصرة دوليا؟لماذا هذا النفاق وأنتم قررتم غلق الأجواء وإمرتم بغلق الحدود وتسليم كل شيء لحكومة بغداد العميلة لإيران .اهذا اسلامكم اهدا تشيعكم ا هذا الذي كُنتُم تنادون به ايام المعارضة عندما هربتم كالجرذان من صدام وأواتكم كوردستان وشعبها الابي انه الشعب الكوردي يستحق دولته الكوردية الم تصرحوا بذلك مرارا وتكرارا حتى في صحفكم التي كانت تصدر في ايران وسوريا ونحن نحتفظ بها يا اولاد الحرام يا لقطاء الا لعنة الله عليكم ليوم الدين..أيها الكورد في اصقاع المعمورة والله وآلله سننتصر لكن نحتاج لبعض الوقت والصبر ونتكاتف لنخرج من هذه المِحنة والله ذقنا امر من هذا الحصار الشيعي نحن قاومنا الكيماوي والأنفال والتسفير والتهجير وهدم القرى والقصبات وتجاوزنا حصارين حصار اممي وحصار صدامي بنفس الوقت ولم نموت او ننهى نحن أمة عظيمة لايستطيع شذاذ الافاق وأولاد المتعة ان يكسروا شوكتنا….في الختام يجب عودة فوائد معصوم وكل البرلمانيين والبرلمانيات من بغدا والمباشرة ببرلمان كوردستان ونترك العراق المصخم للغربان بعد كنا قد تركناه من سنة١٩٩١الى٢٠٠٣ورجعنا لنبني هذا البلد والشعب الجاحد لان بقاءكم في بغداد يؤخر قيام دولة كوردستان لنترك لهم بغداد ولي الفقيه يشبعون بها ……ونتركها للغُراب نوري المالكي(اذا كان الغراب دليل قوم وين يوديكم غير على ارض الغراب) هذا المالكي الغراب……..تعاقبون وتحاصرون الكورد وتتحالفون مع اردوغان الذي شتمكم واهانكم كل هذا فقط لان ترضون ايران ههههههههه اردوغان اشطر منكم لان اردوغان أقوى منكم وهو سيكسر حصاركم المشين ………عاش الكورد عاشت كوردستان والرحمة لشهداء الكورد والخزي والعار على كل من يريد الشر بكوردستان وشعبه المناضل//:////حامد اسماعيل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close