السياسيون والمغالاة في امجاد الاوطان

أ.د عبودي جواد حسن
غالبا وكما يحدث في العالم العربي ما نرى الكثير من المسؤولين يبالغون في اسهامات شعوبهم في الحضارة الانسانية ونراهم يدعون ان قدامى مواطنيهم من العلماء قد سبقوا مواطني الغرب في اختراعاتهم. وهذا الغلو عادة يؤدي الى اثارة العجب والغرابة لدى مستمعيهم. كأن يقول احدهم على سبيل المثال ان مواطنا من قدامى مواطنيهم قبل الميلاد وضع اسس الذكاء الاصطناعيArtificial Intelligence)).
فقد اثار وزير تربية هندي لإحدى الولايات اسمه ساتيابال سنغ اثار عجب ودهشة بعض الحضور عندما قال امام طلبة الهندسة يوم الأربعاء انهم بحاجة الى التعلم من مكتشفات الهنود القدامى بما في ذلك الحقيقة القائلة ان اول طائرة تطير اخترعها رجل هندي كما هو مذكور في ملحمة رمايانا.
كما ابلغ الوزير الذي كان ضيف شرف في حفل توزيع جوائز في العاصمة الهندية دلهي ابلغ الحضور ان اول طائرة تطير كانت من اخترع رجل هندي اسمه شفيكار بابوجي تالبادي وذلك قبل 8 سنوات من اختراع الاخوين رايت كما هو معروف . وبقت انجازات شفيكار لم يتم التحقق منها. واثارت تعليقات وزير التربية هذه الكثير من السخرية في وسائل التواصل الاجتماعي غير انه لم يكن هذا هو الوزير الهندي الوحيد الذي ادعى بعظمة اسهامات الهنود في الحضارة العالمية او اسهاماتهم في مجال الطيران.
حيث ابلغ متحدث هندي اخر مؤتمر علمي محترم في 2015 ابلغ الحضور ان المخترع كان في الحقيقة من الحكماء اسمه بهارادوهجا وانه عاش قبل 7000سنة.
واضاف النقيب اناد بوداس وهو طيار متقاعد ورئيس منشاة تدريب الطيارين ان الهند كان تملك طائرات ما بين الكواكب قبل الالاف السنين مع اجهزة رادار معقدة تفوق في تقدمها ودقتها رادارات الوقت الحاضر.

اله عمليات التجميل
في عام 2014 ابلغ رئيس الوزراء الهندي ناريندرا تجمع من الاطباء والعاملين في المجال الطبي في مستشفى بومبي ان قصة الاله الهندي غانيشا تظهر ان عمليات التجميل كانت موجودة في الهند من قديم الزمان.
حيث قال اننا من عباد الاله غانيشا .وهذا دليل على وجود بعض عمليات التجميل في ذلك الوقت . وغانيشا كان عنده رأس فيل صغير مركب على جسم بشري و منذ ذلك الحين بدأت عمليات التجميل.
ووفقا للأساطير الهندية ان الاله غانيشا قد خلق عندما ركب الاله شيفا رأس فيل صغير على جسد طفل صغير.
الهندسة الربانية
وفي الشهر الماضي القى الوزير الاول في كوجارات الغربية فيجي روباني في معهد ابحاث تكنلوجية البنى التحتية والادارة كلمة امتدح فيه المهارات الهندسية للإله راما وهو احد اكثر الاله شعبية وبطل ملحمة رمايانا.
تقول الملحة ان الاله راما بنى جسرا بين الهند وسريلانكا لإنقاذ زوجته سيتا بعد اختطافها من قبل ملك الشياطين في ذلك البلد.
ويظهر مضيق ( بالك) وهو امتداد من المحيط الذي يفصل بين الهند وسريلانكا يظهر وجود امتداد بري من المياه الضحلة بين البلدين . ويعتقد معظم الهنود انه في الحقيقة بقايا للجسر الذي بناه اللورد راما.
ونقلت اجهزة الاعلام الهندية عن الوزير القول “تخيلوا ما نوع المهندسين الذين توجب على اللورد راما للاستعانة بهم لبناء الجسر المسمى راما سيتو الذي يربط سريلانكا بالهند حتي السناجيب قدمت له المساعدة في بناء الجسر وحتى الان يقول الناس ان بقايا جسر راما سيتو موجود في البحر.”
الابقار شهيقها و زفيرها اوكسجين
وقال وزير التربية لولاية راجستان الغربية في يناير انه من المهم” فهم الاهمية العلمية للبقرة حيث انها الحيوان الوحيد في العالم الذي شقيه وزفيره هو الاوكسجين عكس الحيوانات الاخرى التي زفيرها ثاني اوكسيد الكاربون وشهيقها الاوكسجين ”
ولم يقدم الوزير فاسودي ديفاني اية دراسة تعارض ما قاله وهو ان البقرة زفيرها ثاني اوكسيد الكاربون.
وقد سخر الكثيرون من تعليقاته.
عن البي بي سي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close