حكومة إقليم كوردستان: قرار إغلاق المطارات عقوبة جماعية على شعب كوردستان

أكدت حكومة إقليم كوردستان، الجمعة، أن قرار إغلاق مطارات الإقليم عقوبة جماعية وحصار جماعي على شعب كوردستان وإصرار على هذه الخروقات القانونية والانسانية تجاه شعب كوردستان، مشيرة إلى أن “القرار يعرقل الزيارات المتكررة للمرضى والبيشمركة الجرحى في الحرب ضد داعش لخارج البلاد”.

وقال المتحدث باسم المتحدث الرسمي باسم حكومة اقليم كوردستان، سفين دزيي في بيان بخصوص البيان الصادر اليوم من المكتب الاعلامي للسيد رئيس الوزراء العراقي حول اغلاق الرحلات الجوية الدولية في مطاري أربيل والسليمانية الدوليين من قبل الحكومة العراقية، نعلن ما يلي:

1- تنفيذ هذا القرار عقوبة جماعية وحصار جماعي على شعب كوردستان واصرار على هذه الخروقات القانونية والانسانية تجاه شعب كوردستان بذريعة فرض السلطات الفدرالية للعراق، في حين ان مطارات الاقليم ومنذ انشائهم ولحد اليوم عملت بموجب الدستور والقوانين العراقية النافذة، وحصلت على العديد من رسالات الشكر والتقدير من قبل سلطة الطيران المدني العراقي وافتخروا بها، وتم باستمرار اجراء زيارات من قبل فرق الحكومة العراقية لرقابة مطاري اقليم كوردستان.

2- هذا القرار يعرقل الزيارات المتكررة للمرضى والبيشمركة الجرحى في الحرب ضد داعش لخارج البلاد والبعض منهم بحاجة الى الرعاية الطبية المستمرة، والعديد من المنظمات الانسانية التي كانت تقدم العون والمساعدة للايزديين من ضحايا داعش والنازحين اضطرت للعودة وترك كوردستان. ولم يعد بمقدور المئات من عوائل اقليم كوردستان والعراق من الكورد والمسيحيين والعرب السنة التي التجئت الى البلدان الاخرى زيارة بعضها البعض ولم شملها.

3- بهذا القرار يتم اعتراض سبيل الاف المواطنين من اقليم كوردستان الذين يتاجرون مع الخارج وخرق حق من الحقوق المدنية والانسانية الاساسية لشعب كوردستان من التحرك والسفر بصورة سهلة وطبيعية، حق تم ضمانه لكل شخص بموجب الدستور والقوانين العراقية والقوانين الدولية واتفاقية شيكاغو الدولية للطيران المدني والاعلان العالمي لحقوق الانسان والاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية.

4- نحن في حكومة اقليم كوردستان طلبنا من الحكومة العراقية ان تعقد الجهات المعنية في اقليم كوردستان وحكومة العراق الفدرالي جلسات لحل اي سوء تفاهم، ولكن للاسف رفضت الحكومة العراقية الحوار والتفاوض، لانه ليست هنالك اية مشاكل او سوء فهم وان القرار سياسي بحت.

5- نحن نكرر دعوتنا للحكومة العراقية والامم المتحدة الى ايقاف هذه العقوبات الجماعية وهذا القرار السياسي اللادستوري والا تقوم الحكومة العراقية باضافة هذه العقوبة الى جانب عقوباتها المالية على مدى اربع سنوات الماضية لشعب كوردستان الذي تمكن خلال هذه السنوات الاربع ان يقدم اقوى حالة دفاع امام هجمات داعش ويقهرهم، وقدم اقليم كوردستان خلال هذه الحرب اكبر قدر من المساعدات والتعاون للشعب والمكونات القومية والدينية في العراق وسوريا حيث توجه ما يقارب من مليوني شخص كلاجيء ونازح الى اقليم كوردستان، وقدمت قوات بيشمركة كوردستان افضل تعاون للجيش العراقي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close