القيادة السياسية الكوردستانية ترحب بمبادرة السيستاني: نحن مستعدون للحوار

قالت القيادة السياسية لكوردستان العراق يوم الاحد انها ترحب بمبادرة المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني، مبدية استعدادها لإجراء مفاوضات جادة مع الحكومة لنزع فتيل التوتر الناجم عن استفتاء الاستقلال.

جاء ذلك في بيان صادر عن القيادة السياسية لكوردستان العراق الذي انبثق عن المجلس الأعلى للاستفتاء وذلك خلال اجتماع عقد اليوم في اربيل برئاسة مسعود بارزاني.

وقالت القيادة انها ترحب بمبادرة السيستاني، مبينة أنها “خطوه مهمة لحفظ المبادئ، إذ أن منطلقها هي حماية السلم والأمن الاجتماعي ونبذ العنف والتهديد”.

وأضافت أن “دعوة المرجع الأعلى بالعودة الى الحوار تتطابق تماما مع ما ذهبنا إليه، وهو أن الحوار هو السبيل الوحيد لحل القضايا والمسائل العالقة بين بغداد وأربيل”.

وتابعت القيادة السياسية بالقول، “نحن نؤمن من أن الحوار المستمر هو آليه أساسية لصنع التآخي والتفاعل الإيجابي وإنتاج النتائج المشتركة، كما أن الحوار يؤدي إلى إزالة حالة الكراهيه، الحقد، والعنصرية والتي هي من إفرازات الوضع التشنجي في الواقع السياسي والاجتماعي المعاش في العراق”.

وأكدت قائلة، “لذا فإننا، نعلن، وبناء على المبادره الكريمة للمرجعية، إستعدادنا للمباشرة بإجراء مفاوضات جادة مع الحكومة العراقية”.

وكانت الحكومة والبرلمان العراقيين قد ابديا ردة فعل عنيفة على استفتاء استقلال كوردستان الذي أقيم يوم الاثنين الماضي، وهو ما أوحى بأن نزاعا على وشك الحدوث.

كما هددت بغداد ودول الجوار بفرض حصار على الاقليم.

لكن الأوضاعت شهدت نوعا من الهدوء إثر دعوة السيستاني الحكومة والبرلمان العراقيين يوم الجمعة الى المحافظة على حقوق الكورد الدستورية وعدم المساس بها.

كما دعا السيستاني إلى الحوار بين الجانبين لحل الخلافات العالقة بينهما.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close