أيّ تطبيقات الدردشة هو أفضل

الواتس اب (Whatsapp): يُعْتَبَر تطبيق الواتس اب أكثر تطبيقات الدردشة انتشاراً، حيث تجاوز عدد مستخدميه المليار (البليون) مستخدم. قام بإطلاق التطبيق بريان أكتون (Brian Acton) وشريكه جان كوم (Jan Koum) الموظفيَن السابقين في شركة ياهو (Yahoo).

بعد أن تقدّم كلاهما للعمل في شركة فيس بوك ورفضهما، قرّرا القيام بإطلاق تطبيق الواتس آب سنة 2009، وتملكها الآن شركة الفيسبوك (Facebook) التي قامت بشراءه سنة 2014 مقابل 19 مليار (بليون) دولار أمريكي.

لاقى التطبيق صعوبةً كبيرة في بداية الأمر، ولم يكن النجاح الذي يلقاه الآن من السهل تحقيقه، حتّى أنّ أحد المؤسّسيَن “جان كوم” كاد أن يتخلّى عن التطبيق، إلّا أنّ رفيقه “بريان اكتون” قام بإقناعه لأن يصبر قليلاً، حتّى ظهر الواتس اب في قائمة الـ20 تطبيق الأفضل في منصّة الأيفون.

بدأ عدد مستخدمي التطبيق بالازدياد التدريجي، حيث كان عدد مستخدمي التطبيق في سنة 2013 قد وصل إلى الـ200 مليون مستخدم نشط، بعدد موظّفين لا يتجاوز عددهم الـ 50.

وفي سنة 2014 كان عدد مستخدمي التطبيق في ازدياد مستمر حيث بدأت بـ 400 مليون مستخدم في بداية السنة، فوصل للـ500 مليون مستخدم في شهر نيسان (أبريل)، وللـ 600 مليون مستخدم في شهر آب (أغسطس) لنفس السنة.

وفي هذه المرحلة (نهايات 2014) كان عدد مستخدمي التطبيق يزداد بحوالي 25 مليون مستخدم شهريّاً.
لن نذكر خصائص التطبيق لكونه معروفٌ من قبل الجميع لكن من جديده هو إمكانيّة إرسال الملفّات عبره الأمر الذي لم يكن ممكناً قبل السنة الجارية.

سكايب (Skype): يعتبر السكايب أقدم تطبيقات المراسلة والاتّصال، وكان السبب وراء انتشاره ونجاحه هو اتّصالات الفيديو التي سمح لمستخدميه القيام بها. فكان هذا ثورة في مجال الاتّصالات.

تمّ إطلاق التطبيق سنة 2003 من قبل السويدي “نيكلاس زينشتروم” (Niklas Zennström) والدنماركي “يانوس فريس” (Janus friis) بالتعاون مع آخرين اشتغلوا في جزئ البرمجة الخاص للتطبيق.

وبعد سنتين قام موقع المزادات الشهير إي باي (Ebay) بالاستحواذ عليه مقابل 2.6 مليار (بليون) دولار، وأخيراً قامت شركة مايكروسوفت (Microsoft) بالاستحواذ على السكايب في سنة 2011 مقابل 8.5 مليار دولار فجعلته تطبيق الدردشة مُسْبَق التحميل (Default) لمنتجاتها الإلكترونيّة، وبقي مركز السكايب في إستونيا (شمالي أوروبّا).

يمكن لمستخدمي سكايب القيام باتّصالات الفيديو والاتّصالات الصوتيّة عبر أجهزة الحواسيب الشخصيّة والحواسيب اللوحيّة والهواتف المحمولة.

من ميزات التطبيق هي وجود نسخة خاصّة بسطح المكتب (Desktop Version) الخاص بالحواسيب الشخصيّة. أي يمكن لمستخدمي التطبيق الاختيار بين هاتفهم المحمول وحاسوبهم اللوحيّ (Tablet) وحاسوبهم الشخصيّ (Personal Computer) للقيام باتّصالاتهم أو لإرسال رسائلهم.

في التطبيق خاصيّة تسمّى (Skype out call) ونجد هذه الخاصيّة فقط في السكايب والفايبر الذي تمّ إطلاقه لينافس السكايب، وتطبيق بينجل (Pinngle) الذي سنتحدّث عنه لاحقاً.

وهذه الخاصيّة هي إمكانيّة القيام بالاتّصالات الصوتيّة الرخيصة عبر التطبيق لأرقامٍ ليست مستخدمة له وهي أرخص من اتّصالات الهواتف التقليديّة وهي بدائل جيّدة للاتّصالات الدوليّة.

بينجل (Pinngle): قامت بتطوير التطبيق شركة زيغما تيليكوم (Zigma Telecom) الروسيّة، وهو من تطبيقات الدردشة الحديثة فقد تمّ إطلاقه في تشرين الأوّل (أكتوبر) سنة 2016، وصل عدد مستخدميه إلى الخمسة ملايين من كلّ مكان في العالم.

يسمح التطبيق لمستخدميه القيام بالاتّصالات الصوتيّة المجّانية واتصّالات الفيديو عالية الجودة ويسمح لهم بأن يرسلوا لبعضهم البعض الرسائل الخطيّة والرسائل الصوتيّة والصور والفيديوهات والرموز التعبيريّة
(Emojis)، وللتطبيق باقةٌ واسعة ومتجدّدة من الملصقات (Stickers).

كما سبق وذكرنا يمكن لمستخدمي التطبيق القيام بما يُعرف بالاتّصالات الخارجيّة (Pinngle out calls) وتعتبر هذه الاتّصالات أرخص من اتّصالات سكايب وفايبر، وكلّ ما على المستخدم القيام به هو شراء ما يُعْرَف بالرصيد (Pinngle Credit) في القسم الخاص بها في التطبيق.

تانجو (Tango): تمّ إطلاق التطبيق سنة 2009 في مدينة كاليفورنيا الأميركيّة. يشتهر التطبيق باتّصالات الفيديو (Video calls) التي يسمح لمستخدميه القيام بها عبر شبكات الواي فاي (Wifi) والـ 3g والـ 4g.

تجاوز عدد مستخدمي التطبيق في سنة 2014 الـ200 مليون مستخدم، وظهر في قائمة الـ12 تطبيق الأكثر تحميلاً عبر منصّة الأندرويد، ولم يكن عدد الموظّفين الذين كانوا يعملون فيه يتجاوز الـ160.

يسمح التطبيق لمستخدميه القيام بالاتّصالات الصوتيّة المجّانيّة بالإضافة إلى اتّصالات الفيديو التي يشتهر بها، ويسمح لمستخدميه لعب الألعاب في منصّته، وهو يتوفّر التطبيق بـ14 لغة مختلفة منها العربيّة.
اندمج التطبيق في شباط (فبراير) 2017 مع منصّة الـ(Gif) والذي يُدْعى (Gfycat)، مّما سمح لمستخدمي الـ(Tango) بأن يقوموا بالبحث عن الـ(Gif) واستخدامها في التطبيق نفسه.

أمّا اتّصالات الفيديو التي يتميّز التطبيق بها، وذاع سيطه بسببها، فيمكن للمستخدمين إرسال الملصقات (Stickers) ولعب الألعاب مع بعضهم البعض عند القيام بها.

فاهان

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close