العرب مدمنون على الشكوى و لوم الاخرين

رشيد سلمان
العرب دينهم و ديدنهم الشكوى و القاء اللوم على الاخرين مع انهم السبب لكل ما حلّ بهم سابقا و حاضرا و سيحل بهم مستقبلا.
مرض الشكوى و القاء اللوم على الاخرين عوّدهم على النوم قريري العين يحلمون بما لذّ و طاب بعد كل مصيبة بدون ادراك اسبابها للخلاص منها.
الكلام عن (مؤامرة) سايكس بيكو التي (قسّمت) المنطقة يثرثر به العرب ساسة و عامة ليلا و نهارا و لم يقدم احد منهم حلولا للخلاص منها بل بدلا من ذلك صراعاتهم فيما بينهم تجدد (المؤامرة) كل يوم خاصة بعد ان دخلت اسرائيل على الخط.

بعد سايكس بيكو و اكتشاف النفط اصبح للعرب نفوذ اقتصادي و مالي كبير و لكنهم بدلا من استغلال هذا النفوذ للم شملهم ازدادت فرقتهم و مع الفرقة ازدادت شكواهم و لومهم للأخرين.
دول الخليج الوهابي تحولت من صحراء الى عمارات و ابراج شاهقة شوارع تجوبها اغلى السيارات و مع ذلك ملوك و امراء الخليج توحدهم الطائفية ضد الشيعة و يفرقهم العراك على النفوذ.
دول الخليج الوهابي بدلا من يستغلوا الثراء لمصلحة (العرب) استغلوه لتفرقة العرب و اشعال الفتنة بينهم بواسطة الارهاب الوهابي مستعينين بدول سايكس بيكو التي يشتكون من معاهدتها.
الدول العربية في شمال افريقيا حالها كجال الخليج الوهابي يدلا من ان يلموا شملهم يتامر بعضهم على البعض الاخر بواسطة من استعمرهم ثم يشتكون منه.

العرب ارضهم من المحيط الاطلسي الى الخليج و عددهم يصل 300 مليون نسمة و لديهم الموارد الطبيعية في كل مكان و مع ذلك ليس لهم حضور عالمي يساوي القيراط.
بالمقارنة دول صغيرة فقيرة مثل اليونان و دول غنية مثل سويسرا لهما صوت سياسي و اقتصادي لانهما رفضا سيطرة الدول الاستعمارية.

اهم سبب لتشرذم العرب و تامرهم فيما بينهم هو غياب الحكم الديمقراطي (الحقيقي) ما دفع الحكام العرب ملوكا و أمراء و رؤساء جمهورية الاعتماد على من استعمرهم سابقا ليبقوا في مناصبهم الوراثية.
الشعوب التي تختار من يحكمها تدافع عنهم بينما الشعوب التي فرض عليها من يحكمها ترحب بمن يخلصها منهم و هذا هو حال العرب من المحيط الى الخليج و الغرب الخبيث استغل ذلك.
الدول العربية تتعارك فيما بينها ثم تطلب من دول سايكس بيكو و الامم المتحدة فض العراك و الجامعة العربية الهزيلة تتفرج لأنها اصبحت مشكلة بدلا من حلال للمشاكل.

في سايكس بيكو امريكا لم تحصل على حصتها من التقسيم ثم عوّضت هذه الخسارة بانقلابات عسكرية ابتدأتها في مصر و سيطرت على الدول العربية في شمال افريقيا بعد طرد فرنسا.
حرب العراق على ايران و احتلال العراق المبرمج للكويت و تخويف دول الخليج من ايران مكنتها من طرد بريطانيا من الخليج الوهابي .
الشعوب العربية كلما سنحت لها الفرصة لطرد حكامها تكتفي بالمظاهرات و الشعارات ثم تقبل بالتغيير القليل كما حدث في ما يطلق عليه الربيع العربي الذي تحول الى كوارث.
في العراق شاع الفساد المالي و الاداري في الرئاسات الثلاث و شبكاتها و اختفت الخدمات الضرورية بينما العراقيون اكتفوا بمظاهرات لو استمرت بعد اقتحام المنظفة الخضراء و البرلمان لتخلصوا من الطبقة الفاسدة.
بعد فشل الاقتحام ازداد نهب المال و تهريبه الى خارج العراق خوفا من تكرار الاقتحام و تدريجيا اصبح الفاسدون اقوى من قبل الاقتحام و عادت الشكوى و القاء اللوم اقوى من قبله.
سيستمر الملوك و الامراء و الرؤساء العرب الفاسدون في الاعتماد على دول ساكس بيكو لحل مشاكلهم للبقاء في المناصب و ستستمر الشعوب العربية يحكمها الفاسدون لان الشكوى و القاء اللوم على ساكس بيكو غير مجدي.

باختصار: معاهدة سايكس بيكو الجديدة عربية خليجية وهابية اساسها الارهاب و الرشاوى لدول سايكس بيكو القديمة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close