خبير اقتصادي: التهديد بغلق المعابر مع إقليم كوردستان أدى لارتفاع أسعار المواد الغذائية في بغداد

أكد الخبير الاقتصادي أحمد الكبيسي، اليوم الثلاثاء، أن تهديد الحكومة العراقية بغلق المعابر الحدودية بين دول الجوار وإقليم كوردستان أدى لارتفاع أسعار المواد الغذائية والأدوية في بغداد وبقية المحافظات العراقية .

وقال الكبيسي إن “أسعار المواد الغذائية والمواد الطبية بدأت ترتفع في بغداد والمحافظات العراقية عموماً بسبب التهديد بغلق المعابير الحدودية بين تركيا وإيران مع إقليم كوردستان”.

وأضاف أن التجار في بغداد يتخوفون حالياً من شحة المواد الغذائية والمواد الطبية القادمة عبر إقليم كوردستان لذلك بدأت الاسعار بالارتفاع بشكل ملحوظ .

وأكد أنه في حال تنفيذ الحكومة العراقية لتهديداتها بغلق المعابر مع تركيا وإيران ستكون بغداد متضررة جداً وسترتفع الأسعار إلى نسبة 200 بالمائة .

يذكر أن المجلس الوزاري للأمن الوطني اجتمع أمس الإثنين، برئاسة حيدر العبادي، وأعلن عن اتخاذه اجراءات صارمة جديدة بحق إقليم كوردستان من ضمنها “طلب الحكومة رسمياً ‪من إيران وتركيا التعامل مع الحكومة الاتحادية حصراً بما يتعلق بالمنافذ الحدودية، وغلق جميع المنافذ مع هاتين الدولتين لحين تسلم ادارتها من قبل الحكومة الاتحادية، وإيقاف كل التعاملات التجارية وبالخصوص التي تتعلق بتصدير النفط وبيعه مع إقليم كوردستان، وأن يتم التعامل في هذا الملف مع الحكومة العراقية الاتحادية حصراً”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close