“مصطفى أمين” يلخص مشكلة العراق!!

هذا عمود كتبه المرحوم الكاتب المصري مصطفى أمين في جريدة الشرق الأوسط وعلى أكثر تقدير في بدايات تسعينيات القرن العشرين , في عموده “فكرة”.

يقول مصطفى أمين: ” مشكلة العراق لا تحل بأن يذهب ديكتاتور ويجيئ ديكتاتور مكانه.
بل الحل أن تجيئ ديمقراطية حقيقية مكان ديكتاتورية , وأن يجيئ حكم الشعب بدل حكم الفرد , وأن تكون الأمة مصدر السلطات , لا أن تكون كل السلطات مجتمعة في رجل واحد يحكم ويشنق ويطغى ويستبد ويحي ويميت كما يشاء.

مأساة العراق لا يستطيع رجل واحد أن يضع لها نهاية.

ولا يستطيع حزب واحد أن ينقذ العراق من هولها.

ودول العالم المغلوبة على أمرها دفعت ثمنا باهضا عندما قلدت الحكم الفاشي وقلدت الحكم النازي الذي كان موضة في العشرينات والثلاثينات والأربعينات , ولولا هذا النظام الجنوني لما كان هذا هو حال دول العالم الثالث عندما تحول حكم الشعب إلى حكم العصابات , ولما كممت الأفواه وقيدت الأيدي وعصبت العيون وكتمت الأنفاس , وأنفقت الملايين على شراء الأسلحة التي يحارب بها رجل واحد أمته بأكملها.

ولما خاضت دول العلم الثالث حروبا لا عدد لها ولا فائدة منها , إلا أنها نفخت الأقزام ليصبحوا عمالقة , وبقي الأقزام أقزاما نفخَهم الهواء فزادت أحجامهم وطالت أقدامهم وجعلوا شعوبهم تعيش في أكذوبة.

وعندما فتحت الشعوب عيونها اكتشفت أن الأحلام كانت كابوسا , وأن الذين جاؤوا ليحرروا الشعب قيدوه وكمموه وحطموه.

ومن الأسف أن الشعوب لم تكتشف هذه الخديعة إلا بعد أن عرفت أنها سقطت في مصيدة الطغاة , ووجدت أن الحرية المزعومة هي إستبداد ملعون حوّل الأحرار إلى عبيد ونشرت الرعب والحزن والذل بين الواطنين , فأصبح رجل واحد يتكلم والملايين وحدها تخرس بعد أن فقدت النطق , وامتلأت السجون والمعتقلات بالذين جرأوا على أن يقولوا لا للإرهاب والفساد والطغيان.

إننا نتمنى أن يتحرر العراق ويخرج من الزنزانة التي عاش فيها عشرات السنين.
الحرية وحدها هي التي سوف تحل مشكلة العراق.”

هذا عمود صحفي جامع مانع ويغنينا عن ألف مقالة ومقالة عن العراق , ترى ماذا سيكتب اليوم عن العراق؟!!!

رحم الله كاتبنا الأستاذ مصطفى أمين , فقد أثرى الفكر والثقافة العربية بسلاف معارف أصيلة.

د-صادق السامرائي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close