تعقد اجتماعها التشاوري السنوي السادس في مدينة مالمو السويدية

تنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج تعقد اجتماعها التشاوري السنوي السادس في مدينة مالمو السويدية

عقدت تنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج اجتماعها التشاوري السنوي السادس في مدينة مالمو السويدية للفترة من 6-7 اكتوبر 2017 تحت شعارها الاساس «العراق يستحق الأفضل» وشعار مرحلي: «من اجل بناء دولة عراقية مدنية ديمقراطية اتحادية».
رحب عريف الحفل بممثلي الاحزاب والمنظمات الديمقراطية العراقية ، وممثل مكتب السلام العالمي ، وجميع المندوبين، ثم دعا الحاضرين للوقوف دقيقة صمت استذكارا لشهداء الحركة الديمقراطية العراقية، هذا وانشد الجميع النشيد الوطني العراقي “موطني”. افتتح الاجتماع اعماله بكلمة قصيرة للتنسيقيتين المضيفتين “مالمو” و “لوند” القاها الزميل د. مؤيد عبد الستار ، بعد ذلك قرأ الزميل الاستاذ حامد الشعلان كلمة اللجنة التحضيرية للاجتماع. ثم كلمة هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، التي قرأها الزميل الاستاذ نهاد القاضي، عرض فيها الواقع السياسي ومتطلباته، والسعي الى تجميع القوى الديمقراطية في مشروع مشترك. ثم عكف على ظروف عمل تنسيقيات الخارج وآليات عملها، والتحديات التي تواجهها الحركة الديمقراطية اجمالاً، مبيناً موقفها من جميع المتغيرات السياسية بما فيها الاخيرة في اقليم كوردستان وحق تقرير الكورد مصيرهم بأنفسهم ، داعيا الى « تفعيل شراكة وطنية على قاعدة الدستور وحل الخلافات بالطرق السلمية، لما في ذلك خيرا للعراق وشعبه بمجمله ». فيما حيت الكلمة انتصارات القوات المسلحة ودورها في دحر الأرهاب وتحرير المدن ودعت الى تأمين عودة مكرمة ومشرفة للنازحين. تلى ذلك القاء عدد من الكلمات من قبل ممثلي المنظمات العاملة في السويد حيث القى الزميل الاستاذ سلام الصكر كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي، والاستاذ محسن شريدة كلمة مكتب السلام العالمي، والاستاذ زهير كاظم عبود كلمة لجنة مبادرة توحيد الشخصيات الوطنية العراقية في السويد. هذا وتلقى الاجتماع السنوي السادس عددا من برقيات التحايا- رابطة المرأة العراقية، رابطة الانصار الشيوعيين وفرقة ينابيع المسرحية ، الجمعية العراقية في مالمو، الجمعية الثقافية المندائية ، البرلمان الكردي الفيلي العراقي، رابطة الديمقراطيين العراقيين في جنوب السويد، الاتحاد الديمقراطي للجمعيات العراقية في السويد، وفي سابقة تكريمية جرى تكريم الفنان قابل سعيد، حيث ارسلت عائلته لوحاته عن العراق، لتُزيّن جدران قاعة الاجتماع، وقرأ رسالة عائلة الفقيد الزميل الفنان نبيل تومي.
وبعد انتهاء جلسة الإفتتاح العامة، واصل المجتمعون اجتماعهم في جلستهم الثانية التي بدأت بالتعريف بالوفود والمساهمات المتوقعة عبر السكايب ومساهمات يصل عددها الى ١٩ تنسيقية تنتشر في جميع القارات. وبعد ان انتخب الاجتماع هيئة رئاسة من ثلاثة اعضاء ولجان اخرى لتمشية اعماله، باشر اعضاء الإجتماع بإقرار جدول العمل والقوى الصوتية لمندوبي التنسيقيات واقرار نظام ادارة الجلسات. استمر الاجتماع يومين متتاليين نوقشت فيه الوثائق المقدمة من هيئة المتابعة السابقة ومن التنسيقيات وقد تخلل الاجتماع مداخلة المكتب التنفيذي من بغداد عبر السكايب ممثلا بشخصيتي المنسق العام للتيار الدكتور احمد ابراهيم والدكتور حسان عاكف عضو المكتب التنفيذي. قبل نهاية الاجتماع تم انتخاب نتخاب هيئة متابعة جديدة وهم الزملاء: سعد ابراهيم، وفاء الربيعي، محمد الكيم، آذار العلاق، موفق فيلي وعضوين من تنسيقيتي كندا واستراليا. بعدها اقر الاجتماع البيان الختامي عددا من القرارات والتوصيات.هذا وقامت هيئة المتابعة السابقة بتوزيع الشهادات التقديرية على التنسيقيات والشخصيات المشاركة في الاجتماع. وبعد كلمة قصيرة للهيئة المنتخبة، اختُتِم الاجتماع بالنشيد الوطني العراقي.

“العراق بستحق الأفضل”
الإجتماع التشاوري السادس لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي في الخارج
6 – 7 اكتوبر 2017 ، مالمو/السويد

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close