الاتحاد الوطني: الوقت مبكر لتبادل الاتهامات ومسؤولية الانسحاب مشتركة

بعد ان تقدمت القوات العراقية الليلة الماضية الى مناطق كركوك والمدينة ودخلت مناطق واسعة من دون اي مقاومة تذكر من جانب قوات البيشمركة حمل الحزبان الرئيسان في الاقليم الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني مسؤولية ما حدث كل منهما على عاتق الاخر.
وبهذا الصدد قال عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني سعدي احمد بيره في مقابلة اجراها معه القسم الكوردي لصوت امريكا ان الوقت مازال مبكرا لادانة البعض للبعض الاخر، لافتا الى ان من الضروري اجراء تحقيق لتحديد المسؤولين عن هذا الامر
واضاف بيره ان القوات المتواجدة في المنطقة كانت قوة مشتركة ولم تكن تابعة للاتحاد الوطني الكوردستاني لوحده واذا هزمت او انسحبت فانها كانت قوة مشتركة، مشيرا الى ان الانسحاب شمل المنطقة التي كان يتواجد فيها عضو المكتب السياسي للديمقراطي الكوردستاني كمال كركوكي ومسؤولا عن محورها.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close