المؤتمر الوطني يحذر من تعرض الكورد الفيلية لمضايقات: انها شر فتنة

رأى المؤتمر الوطني العراقي، اليوم الأحد، ان الكورد الفيلية يدفعون ثمن صراعات الغير، داعيا الى تجنب “شر الفتنة”، خصوصا بعد ارتفاع حدة الخلاف بين بغداد وأربيل.
وقال القيادي في المؤتمر عباس داود إن “الكورد الفيلية ما يزالون حد اللحظة يدفعون ثمن صراعات الغير، ففي الوقت الذي تتصاعد فيه حدة الخلاف السياسي والإعلامي بين بغداد وأربيل تتزايد احتمالات تعرض المجتمع الفيلي للمزيد من حالات التحجيم والتضييق زيادة على ما عانوه منذ أكثر من 14 عاماً”.
وبين ان “الكورد الفيلية لن ينالوا أي استحقاقات سياسية على المستوى التشريعي والتنفيذي في ظل حالة البطالة الصريحة والبطالة المقنعة التي يعاني منها أبناء المجتمع الفيلي وسوء الخدمات الذي تعايشه مناطقهم، نتيجة لحسابات قومية ومذهبية غير منصفة”.
وشدد القيادي في المؤتمر الوطني على “ضرورة تجنيب الشارع الفيلي شر الفتنة والوقوع كقرابين لصراعات هم في غنى عنها”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close