ممثل حكومة كوردستان في بريطانيا: هل هكذا يُكافأ الكورد على قتالهم لداعش؟

ZNA- أربيل

استنكر ممثل حكومة إقليم كوردستان في بريطانيا ، كاروان جمال طاهر، العملية العسكرية التي نفذتها مليشيات الحشد الشعبي المدعومة ايرانياً والقوات العراقية الاخرى في كركوك ، معتبرا أن الكورد لا يستحقون ما تعرضوا له بعد قتالهم لتنظيم داعش طوال السنوات الماضية. وقال ان ماحصل (الهجوم على كركوك) لايمثل رداً جيداً للجميل المقدم من الكورد والپیشمرگه‌ .

موضحاً ، بالقول انه بعد فرار الجيش العراقي من كركوك وتركها لاسلحتها في يونيو 2014 دخلت قوات الپیشمرگه‌ التي قاتلت لحماية جميع العراقيين وكل مكونات كركوك من دون تمييز .

وتابع ، ان مايتعرض له الكورد حالياً هي حرب ليست عادلة ولاضرورية ، والقوات العراقية الان تستخدم الاسلحة التي قدمتها الولايات المتحدة لها وتحارب بها قوات الپیشمرگه‌ التي تقاتل داعش.

كما شدد في تصريحات لـ (CNN)على أن الكوردد كانوا يريدون الحل الدستوري الذي عطلته حكومة بغداد ، ورأى أنه لا يحق لرئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، تحديد هوية كركوك بمفرده أو هوية من يملك السلطة في المدينة وهذا امر متروك للدستور .

لافتاً الى ان الكورد ساهموا في بناء العراق الجديد ووضعوا خلافاتهم مع الحكومة العراقية جانباً مقررين حلها دستورياً، مشيراً الى المادة 140 من الدستور التي تنص على اجراء استفتاء في كركوك لتحديد مصير المدينة لكن الحكومة العراقية وضعت العراقيل امام تنفيذه منذ اليوم الاول .

وتابع ، بالقول انه لو كانت الحكومة العراقية احترمت الدستور لما كنا في هذا الوضع الان ولتم حل مشكلة كركوك منذ عام 2007 وفقاً للمادة 140 من الدستور .

وكانت مليشيات الحشد الشعبي المدعومة من قبل إيران ، وبإيعاز من رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي ، شنت نحو منتصف ليلة الاحد/ الاثنين ، هجوماً على مدينة كركوك وضواحيها كما تقدمت في مساحات واسعة من المناطق الكوردستانية خارج ادارة اقليم كوردستان كانت قوات الپیشمرگه‌ قد حررتها من داعش

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close