الأثرياء الأمريكيون يزدادون ثراءً ما عدا ترامب

نيويورك- واشنطن – الزمان -أ ف ب): افاد التصنيف الجديد لمجلة فوربس الثلاثاء، ان الاميركيين الأثرياء ازدادوا ثراء هذه السنة، ما عدا بعض الاستثناءات، ومنها الرئيس دونالد ترامب الذي تراجعت ثروته 600 مليون دولار.

ويتصدر هذا التصنيف المؤلف من 400 اميركي، أثرى ثلاثة أميركيين، وهم مؤسس مايكروسوفت بيل غايتس، المعروف اليوم بمؤسسته التي تتمحور حول الصحة والتعليم، والذي بلغت ثروته 81 مليار دولار (+ 8 مليارات)، ورئيس شركة امازون جيف بيزوس الذي عاد بعدماتخطى غايتس يوما واحدا في تموز/يوليو، الى المرتبة الثانية، مع 76 مليار دولار (+14،5 مليارا)، ويليه عميد المستثمرين وارن بافيت (87 عاما) الذي تبلغ ثروته 65،5 مليارا (+12،5 مليارا). ويواصل متوسط الثروة لدخول هذا النادي ارتفاعه ويبلغ ملياري دولار هذه السنة. وسجل هذا الرقم ارتفاعا بنسبة 18%.

وحل الرئيس ترامب في المرتبة 248، وتقدر ثروته التي تراجعت 600 مليون، ب 3،1 مليارات دولار. ويفوق تقدير فوريس تقدير بلومبرغ الذي قدر اخيرا ثروة الرئيس الاميركي ب 2،86 مليار دولار، بتراجع يناهز 200 مليون بالنسبة الى العام الماضي.

ومن الصعوبة بمكان تحديد ثروة قطب العقارات السابق ونجم تلفزيون الواقع. إذ أن شركات ترامب التي عهد الى أبنائه ادارتها خلال فترة رئاسته ليست مسعرة في البورصة، وما زال رجل الاعمال يرفض نشر بياناته الضريبية.

لكن المجلة تذكر بأن ثروته متصلة مباشرة بست ملكيات في وسط مانهاتن، حيث تراجعت أسعار المباني الفاخرة في الفترة الاخيرة.

ويحتل كل من مارك زوكربرغ رئيس فيسبوك ولاري اليسون مؤسس اوراكل، على التوالي في المرتبتين الرابعة والخامسة في هذا التصنيف. وهي المرة الأولى منذ 2007 لا يحتل اليسون واحدة من المراتب الثلاث الأولى، كما تشير فوربس، فيما ازدادت ثروته 1،8 مليار دولاروبلغت 49،3 مليارا.

ولا توجد نساء في المراتب العشر الاولى. وتشغل أثرى امرأة المرتبة ال 13، وهي أليس والتون، ابنة مؤسس شبكة متاجر وول مارت، سام والتون الذي يعنى خصوصا بالفن ويترك لأشقائه إدارة أعماله. وتقدر ثروتها ب 38،2 مليار دولار، وتشمل مجموعة فنية خاصة تقدربمئات الملايين.

فيما هاجم مدرب فريق سان انتونيو سبيرز لكرة السلة غريغ بوبوفيتش الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووصفه بـ»جبان بلا روح» الاثنين، وذلك بعدما اعتبر الأخير أن سلفه في البيت الأبيض باراك اوباما وغيره من الرؤساء السابقين لم يقدموا التعازي الى عائلات الجنودالاميركيين الذين قتلوا في الحروب.

وصدر هذا الموقف عن ترامب بعد سؤاله عن سبب تجاهله الجنود الأربعة من القوات الخاصة الذين قتلوا في وقت سابق من الشهر الحالي بكمين نصب لهم في النيجر خلال قيامهم بدورية مشتركة مع الجيش النيجري على الحدود مع مالي.

وأجاب ترامب «الرئيس أوباما والرؤساء الآخرون لم يتصل معظمهم (بعائلات الجنود). الكثير منهم لم يتصل. أنا أفضل القيام بالاتصال عندما يكون ذلك مناسبا، عندما أعتقد أني قادر على القيام بذلك».

ولم يكن بوبوفيتش الذي كان ولا زال من أشد المنتقدين لسياسة الرئيس الجديد، راضيا على الإطلاق حيال تصريح الرئيس ما دفعه الى الاتصال بمحرر القسم الرياضي في مجلة «ذي نايشن» ديف زيرين من أجل الرد على ما صدر عن ترامب.

وقال بوبوفيتش (68 عاما) في الرد «إن هذا الرجل الموجود في المكتب البيضاوي هو جبان بلا روح يعتقد أن ليس بإمكانه أن يصبح كبيرا إلا من خلال اهانة الآخرين… والكذب بشأن طريقة تعامل الرؤساء السابقين مع مقتل الجنود، يشكل انحدارا غير مسبوق».

وتابع خريج أكاديمية القوات الجوية الأميركية والذي خدم خمس سنوات في سلاح الجو «أمامنا رجل في البيت الأبيض كاذب بالفطرة: غير مؤهل ذهنيا وعاطفيا ونفسيا لتولي هذا المنصب والعالم بأجمعه يعرف ذلك، لاسيما الأشخاص الذين يحيطون به كل يوم».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close