بأية وعود أو نتائج سيرجع الوفد الکردي إلی إقليم کردستان إن جری الحوار مع بغداد ؟

حسين باوه :

لقد صرح السيد حيدر العبادي ، من خلال وسائل الإعلام ، بأن مسألة الإستفتاء في کردستان العراق قد ولی عهده ودخلت صحفات الماضي وأبدی إستعداده للحوار مع الجانب الکردي لحل المشاکل المعلقة بين الحکومة المرکزية وإقليم کردستان ، لکن من خلال تصريح إعلامي ،لامن خلال توجيه دعوة رسمية لحکومة کردستان لإرسال وفد للتفاوض مع بغداد .

وفجأة عقب من قبل حکومة إقليم کردستان ترحيب لما صرح به العبادي وأبدت إستعدادها للدخول في ( مفاوضات ! )

بالرغم من أن أمر إجراء الحوار ليس واضحا من الناحية الزمنية ولحد الآن .

وقد قال العبادي بالحرف الواحد بأن السلطة الإتحادية ستمد سيطرتها علی کامل العراق و بما فيه أربيل وسيکون تعاملنا مع الأکراد علی أساس ” الشراكة الوطنية ” ، وهذا يعني بالتالي حذف المبدء الفيدرالي من الدستور العراقي في المستقبل .

الوجه الآخر للموضوع و اللذي يتوافق وله تماس مع تصريحات السيد العبادي هي المقابلة التي أجريت مع السيد نوري المالکي في ” الشرقية نيوز ” وحين قال ، خاصة فيما له علاقة بالمادة ١٤٠ :

نوري المالکي : ” أنا لاأقول المناطق المتنازع عليها ، بل أقول المنناطق المختلطة !!! ”

وهذا يعني بل ويفسح المجال لحزب الدعوة لإجراء تعديلات في الدستور من أجل إلغا‌ء المادة ١٤٠ من الدستور أو تغيير مصطلح ” المناطق المتنازع عليها ” ب ” المناطق المختلطة ” !!!

وقد قال السيد نوري المالکي ( ومن أجل خلق نزاع بين الأکراد ) : في نظري ، إما أن يتم تشکيل إدارتين في کردستان العراق ، أي إدارة السليمانية وإدارة أربيل ، أو أن تتحول کلها إلی محافظات مرتبطة بالمرکز في بغداد.

ولقد أبدی السيد العبادي إستعداده لبدء ا لحوار مع الجانب الکردي في بغداد . لکن أغلب الظن هو أنه لايريد من خلال من خلال المباحثات وبالدرجة الأولی بحث قظايا السلم مع وفد السيد مسعود البارزاني ، بل لإشعال نار حرب بين وفد السيد مسعود البارزاني و وفد السيدة هێرۆ طالبابي في جلسة بغداد ، وذلك بعد إنشقاقها من عناصر في الإتحاد الوطني الکردستاني واللذين لايزالوا مشارکين في حکومة مسعودالبارزاني .

أما من اللذي ينتصر سيتضح في قادم الأيام !

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close