سيدتان تكشفان سر أخطر عصابة في العالم أخفت 2 مليار دولار

كشفتْ زوجتان لأكبر تاجري مخدرات في أمريكا الشمالية واللاتينية عن تفاصيل مثيرة لجرائم الأزواج الخطرة من ابتزاز وقتل وسرقة وبيع للمخدرات السامة، وذلك بعد أن استطاعت السلطات في أمريكا والمكسيك القبض على أخطر شبكات الاتجار في المخدرات بالعالم. وأذاعت شبكة “بيزنس إنسايدر” مقابلة مع زوجتي الإخوان فلوريس، اللذين يعدان أخطر تجار المخدرات وساهما بالإطاحة بإمبراطور تهريب المخدرات خواكين جوزمان “إل تشابو”. وذكرت الشبكة أن الزوجتين تحدثتا عن الطريقة التي كان الزوجان يخفيان بها المبالغ المالية الضخمة. وقالت إحدى الزوجتين، إن ما بين أعوام 2005 و2008، قام الأخوان فلوريس بتهريب مخدرات بقيمة ملياري دولار إلى المكسيك، أثناء عملهما مع تاجر المخدرات المكسيكي الشهير. وأضافت: كان لديهما حائط إلكتروني يخرج بطريقة سرية، مثل جيمس بوند، وبداخله ملايين الدولارات. وقالت الزوجة، التي تم إخفاء وجهها وتغيير صوتها لحماية هويتها: كانت غرفتنا مليئة بالنقود.. في بعض الأحيان يكون هناك مليون أو مليوني دولار داخل الغرفة، نأخذ منها ما نريد للإنفاق الشخصي. ولم تنكر الزوجة درجة الرفاهية المذهلة التي كانت تميز حياتهم في أي مكان سواء في المنزل أو المدينة أو حتى على شاطئ البحر. ولكنهم أكدوا أن الأموال الكثيرة كانت مؤقتة وأنهم كانوا على علم بأن الحب والعائلة والبساطة، كانت الأمور الأهم في الحياة، على حد قولها. وألفت الزوجتان كتابا عنوانه “زوجات الكارتيل”، تحدثا فيه عن الحياة خلف الكواليس مع تجار المخدرات. وساهم زوجاهما مارجاريتو فلوريس وبدرو فلوريس بالقبض على “إل تشابو”، ويقضي كلاهما 14 عاما بالسجن بتهم التجارة بالمخدرات.

المشرق

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close