موت على الهواء مباشرة.. أشهر (5) حالات وفاة

(الموت يأتي فجأة) التطبيق الفعلي لتلك المقولة تثبتها حالات كثيرة من وفيات على الهواء مباشرة أشخاص بصحة جيدة يتحدثون ويشرحون ويضحكون ثم فجأة يخطفهم الموت. في التقرير التالي نرصد عددا من حالات الوفاة والتي كانت على الهواء مباشرة:
وفاة شيخ مسجد
توفي شيخ في المسجد بعد أداء صلاة العصر بشكل مفاجئ وغير متوقع بين جموع المصلين في مشهد مؤثر مؤلم. وأوضح فيديو تداوله رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لحظة وفاة شيخ مسجد بأحدى دول الخليج بعد تأدية صلاة العصر أثناء جلوسه لتلاوة القرآن لتصعد روحه بشكل مفاجئ إلى الرفيق الأعلى وسط ذهول المصلين ليهرعوا إليه بعد سقوطه على الأرض بلا حراك.
وفاة الجوجري على الهواء
توفي الكاتب الصحفي المصري عادل الجوجري رئيس تحرير جريدة الأنوار الأسبوعية، والقطب الناصري المعروف متأثرًا بجلطة دماغية على الهواء مباشرة في استديو قناة الحدث الفضائية بمدينة الانتاج الإعلامي بالقاهرة مساء الأربعاء الماضي وهو يدافع عن نظام بشار الأسد ومذابحه في سوريا. وكان المذيع محمد عبد العال يدير الحوار بين عادل الجوجري والمعارض بالجيش السوري الحر العميد حسام الدين العواد عندما فوجئ الجميع بأن الجوجري بعد احتدام المناقشة وضع رأسه على المائدة ثم سقط على الأرض، فساد الهرج والمرج في الأستوديو، واعتقد البعض أنه مغشي عليه، لكنه كان قد فارق الحياة قبل نقله إلى المستشفى.
فنان إيطالي يموت فجأة
بطريقة مأساوية، ودع عشاق الفنان الإيطالي، جوزيبي مانجو، نجمهم المفضل الذي رحل بشكل مفاجئ إثر تعرضه لأزمة قلبية بينما كان يعزف واحدة من أشهر مقطوعاته في حفل خيري في إحدى القاعات بمدينة ماتيرا جنوب إيطاليا.
طلال مداح يودع جمهوره
عرف الفنان السعودي طلال مداح بألقاب عديدة، منها الحنجرة الذهبية وقيثارة الشرق وصوت الأرض، ولقبه موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب بلقب زرياب، وقدم مجموعة من أروع الأغاني التي أسهمت بشكل كبير في تطوير الأغنية السعودية والخليجية، وبعد مسيرة حافلة من العطاء كان موعد محبيه مع مفاجأة القدر، فقد خطفه الموت وهو يغني على مسرح المفتاحة، حيث تعرض لأزمة قلبية مفاجئة أدت إلى سقوطه من على الكرسي وهو يتهيأ لأداء أغنية (الله يرد خطاك).
زعيم أوكرانيا يموت على الهواء
توفي زعيم قومي أوكراني يُدعى (بيوتر فوشكو) عن عمر يناهز 91 سنة، وذلك أثناء إلقائه لكلمة في حفل أقامته منظمة (OUN-UPA) للاحتفال بالذكرى الـ 110 لمولد مؤسسها رومان شوخيفيت. وذكرت وكالة (نوفوستي) الروسية أن شوخفيت قاتل ضد الاتحاد السوفييتي في الحرب العالمية الثانية، ثم ترأس المنظمة التي أسسها خليفته (بيوتر فوشكو) الذي توفي أثناء الحفل. ويُظهر التسجيل (فوشكو) يخطب بحماسة، قبل أن يتهدج صوته ويخر واقعًا، ولم تنجح فرق المسعفين الموجودة في الحفل من إنقاذه.
المشرق

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close