فندق «ذا مندلاي باي سويت» يكشف عن مصير غرفة السفاح ستيفن بادوك

قال فندق «ذا مندلاي باي سويت»، إن الغرفة التي أطلق منها ستيفن بادوك النار في هجوم لاس فيغاس، سيجري إغلاقها بشكل نهائي، ولن يعاد حجزها لنزلاء جدد مرة أخرى.

وأوضح الفندق، بحسب «سكاي نيوز عربية»، أنه لا ينوي تأجير الغرفة الواقعة في الطابق الثاني والثلاثين مجددا، بعدما كانت شاهدة على أحداث دامية في مطلع أكتوبر الجاري.

ووصف الفندق أحداث لاس فيغاس التي أدت إلى مقتل 58 شخصا وجرح مئات آخرين، بالمأساة المروعة ووصفت المنفذ بالرجل الشرير.

وحجز بادوك غرفته في الفندق قبل أيام من تنفيذ الهجوم، وقام بإطلاق النار من النافذة على حفل موسيقي حاشد في المدينة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close