العرب الذين جاؤوا خلال فترة “التعريب” إلى كركوك يهددون الكورد ويطالبونهم بإخلاء منازلهم

بعد أن غادروا مدينة كركوك عقب عملية تحرير العراق، عاد قسم من العرب الذين تم استقدامهم إلى محافظة كركوك بهدف “تعريب” المحافظة، إلى كركوك مجدداً، وهم يهددون الكورد بالقول: “إن لم تخرجوا، فسوف نخرجكم بالقوة”.

وفي هذا السياق قال أحد أهالي قرية “بلكان” بمنطقة “سركران” التابعة لكركوك، آراس صبري، ، إن “أكثر من 15 سيارة مليئة بالعرب (الذين تم استقدامهم) جاءت إلى قراهم، اليوم الاثنين، وطلبوا منهم الخروج منها، وإلا أخرجوهم بالقوة”.

وأضاف آراس صبري: “لا يمكن أن نترك قرانا التي عاش في آباؤنا وأجدادنا على مدى التاريخ”.

من جهته أكد مدير بلدة “سركران”، لقمان حسين، صحة هذه المعلومات، وأشار إلى أن “العرب الذين جاؤوا إلى تلك القرى، هم من العرب (الذين تم استقدامهم)، والذين خرجوا من تلك المناطق خلال عملية تحرير العراق، ولكنهم عادوا بقوة كبيرة إلى تلك المناطق، وبحسب المعلومات التي وصلتنا، فقد طلبوا من أهالي تلك المناطق الخروج منها، وإذا لم تخرجوا عند عودتنا، فسوف نُخرجكم بالقوة العسكرية”.

وتتبع قرية “بلكان” لبلدة “سركران” التابعة لمحافظة كركوك، وتبعد حوالي 20 كيلومتراً عن منطقة “دبس”.

يذكر أن مسلحي الحشد الشعبي والجيش العراقي شنوا هجوماً على مدينة كركوك يوم الاثنين 16/10/2017، بعد انسحاب قسم من قوات البيشمركة منها.

ترجمة وتحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close