قيادي كردي: ضغوط كبيرة على البارزاني للاستمرار في منصبه

كشف القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني علي عوني، عن “ضغوط كبيرة” تُمارس على رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني من أجل الاستمرار في منصبه، مبيناً أن الأخير “لا يرغب” بالبقاء بالمنصب “بشكل غير قانوني”.

وقال عوني إن “هناك ضغوطاً كبيرة تُمارس على رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني للاستمرار في منصبه”، لافتا إلى أن “هذه الضغوط تأتي لضرورة بقاء البارزاني في منصبه بسبب مرحلة الحرب التي يعيشها الإقليم”.

وأضاف عوني، أنه “من الضروري أن لا يستعجل البارزاني في إتخاذ قرار ترك منصبه”، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن “البارزاني لا يرغب بالاستمرار في منصبه بشكل غير قانوني”.

وتابع عوني، أنه “كان من المقرر أن يعقد البرلمان الكردستاني جلسة لنقل سلطات رئيس الاقليم إلى رئيس حكومة الإقليم ورئاسة البرلمان”، موضحا أن الجلسة تأجلت بهدف إجراء المزيد من الحوارات بين الأحزاب الكردستانية والأطراف الخارجية والداخلية بشأن الموضوع”.

وكان القيادي بالجماعة الإسلامية الكردستانية شوان رابر توقع، الأربعاء (25 تشرين الأول 2017)، أن تقوم الدول الكبرى بـ”إجبار” رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني على الاستقالة من منصبه بسبب إجراء الاستفتاء، مبيناً أن الدول لا تتعامل مع البارزاني كما كانت تتعامل معه سابقاً.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close