لا تجعلوا الخزعلي يقسم ثانية

لا تجعلوا الخزعلي يقسم ثانية
فالح العتابي

قيس الخزعلي على بعد أمتار من أربيل , وإذ وعدنا هذا الرجل قبل فترة وجيزة , بأن الحشد سيدخل كركوك وبدون قتال , فقد صدق الوعد , وإياكم أن تجعلوه مرة أخرى يقسم بدخول أربيل , وألا سيكون مقر إقامة مسعود وزيباري وكوسرت والياور في أحد كهوف جبل شيرين .. ولا تستفزوا الحليم , وأحذروه إذا ما غضب , فسيكون كالزلزال , وللصبر حدود ..
وقيس الخزعلي ليس خائنا لوطنه ولا لصا يسرق ثروات شعبه ولا متمردا على القانون ولا مناصرا لتنظيم تكفيري بشع , فهو رجل من رجالات العراق الابي , لبى نداء الوطن والمرجعية لحماية الارض وتحرير الانسان العربي والكردي والتركماني والايزيدي والشبكي ..
صفحات الغدر والخيانة على العراق والعراقيين قادمة , لا محالة .. والقاعدة وداعش وزمر الانفصال , ما هي ألا بداية لكتاب صهيوني سعودي يجري الاعداد له في غرف عمليات خاصة مشتركة .. ومن دون الخزعلي وأبو مهدي المهندس وهادي العامري والكثيرين من نجباء الوطن , يعني نجاح مشروع بايدن التقسيمي في العراق .. والبعض من في الداخل ومن في الخارج يحاولون جاهدين وبكل السبل , حل فصائل الحشد الشعبي , حتى أن وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون طالب بعودة تلك الفصائل الى وطنها , بضغط سعودي واضح للعيان .. وكان الاجدر بوزير الخارجية إبراهيم الجعفري أن يصطحب تيلرسون في جولة الى مقبرة وادي السلام , ليطلع عن كثب على شواهد قبور الشهداء الاحياء بأسمائهم وعشائرهم العراقية الاصيلة , لكي يرد عليه ( أنتم وقواتكم سترحلون .. والحشد باق ) ..
وقبل الختام , أود أن أعبر عن خالص شكري وإمتناني لرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود به رزاني , لتعنته في إجراء إستفتاء الانفصال , لان من نتائجه المبكرة , إعادة كركوك للعراقيين جميعا , وتحرير كل الاراضي العراقية التي تمدد عليها بحجة إنتزاعها من داعش التكفيري , ورفع الغطاء عن كابوس الانبطاح والخنوع المذل للحكومات العراقية المتعاقبة للارادة البرزانية , وإفشال صفحة ما بعد داعش المجرم , التي لطالما كررها مسعود وخاله هوشيار .. وما خفي كان أعظم …….

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close