توقيف مذيعة مصرية طردت أشهر مُؤرِّخ مصري على الهواء!

قرّرت إدارة قناة “إكسترا نيوز” المصرية إيقاف الإعلامية المصرية مروج إبراهيم عن العمل وتحويلها للتحقيق بسبب خروجها عن قواعد مدونة السلوك المهني التي تعتمدها القناة ، وذلك على خلفية إهانة المذيعة لضيفها أستاذ التاريخ الكبير عاصم الدسوقي على الهواء وإنهاء الحوار معه.

 

واتصلت إدارة القناة بالدكتور الدسوقي وقدمت له الاعتذار عمّا بدر في حقه من إساءة .

 

وكانت شاشة قناة “إكسترا نيوز” المصرية، شهدت حادثةً فريدة من نوعها حينما “أهانت” الإعلامية المصرية مروج إبراهيم، ضيفها أستاذ التاريخ الكبير عاصم الدسوقي على الهواء.و أنهت المقابلة فجأة، الأمر الذي أثار غضب المؤرخ الكبير.
وانفعلت مروج إبراهيم أثناء حوارها مع الدكتور عاصم الدسوقي أستاذ التاريخ المعاصر، ودخلا في مشادة كلامية على الهواء بخصوص تصريحات المفكر يوسف زيدان عن الزعيم الراحل أحمد عرابي، وأنهت الإعلامية حلقة البرنامج بعد انفعالها على الضيف.

 

ووجّهت الإعلامية سؤالاً لضيفها خلال برنامج “ما وراء الأحداث” المذاع على قناة “إكسترا نيوز”: “هل كَتَبَ التاريخ مصريون أم أجانب؟”، فأجابها: “مصريون وأجانب”، وقال لها “أنت لا تعرفين الفرق بين المؤرخ والباحث”، فردّت الإعلامية: “هل أنت هنا من أجل أن تختبرني، أنا مذيعة وأقوم بإدارة الحوار وأنت تقول كلاما معيناً، أنا أعلم الفرق ولا يجب علي استعراضه، أما دورك فهو أن تجيبني ولا يجب أن تجعل الحديث شخصيا”.

 

فردّ عليها أستاذ التاريخ: “أسئلتك غير ناضجة وأنت لا تعرفين كيفية السؤال، ولا تعرفين التمييز بين المؤرخ والباحث”.

 

فقاطعته وقالت له: “مع احترامي الكامل لك كنت أحب أن نستفيد من علمك، لكن من الواضح أنك لا تريد أن تكمل الحلقة وهذا أمر يعود لك، وأقول على الهواء نحن كإعلاميين لسنا متخصصين في أي موضوع نناقشه، سواء أكان في مجال الآثار أو التاريخ أو غيره، نحن كإعلاميين لا ندعي العلم ولا المعرفة، وجئنا بأهل العلم ولكنهم لا يريدون أن يعطونا الإجابة.”

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close