“مجزرة انتقام”.. قتل حبيبته يوم زفافها واحرق زوجها وأمها وشقيقتها!

في جريمة مروعة تشبه مجازر الإنتقام أقدم شخص على قتل حبيبته، وإحراق زوجها ووالدتها وشقيقتها يوم زفافها.

في التفاصيل، فقد ارتكب رجل مصري (40 عاماً) جريمة مروعة حيث قتل حبيبته السابقة ياسمين (22 عاماً) يوم زفافها بعدما رفض أهلها تزويجها له.

وأقدم الجاني على إلقاء زجاجة حارقة (مولوتوف) على سيارة تحوي الفتاة ووالدتها وشقيقتها وزوجها، بعد خروجهم من إحدى قاعات المحاكم الشرعية حيث تم عقد قرانها، ما تسبب في وفاتها وإصابة وباقي الأفراد بحروق بالغة جرى نقلهم على إثرها الى المستشفى.

وبرر القاتل فعلته قائلاً: “أنا قتلتها لأني أحبها وتقدمت لها كثيراً، وكنت مستعداً للتضحية بعمري من أجل الزواج بها، وحذرتها مراراً وقلت لها لن أسمح لكِ بأن تفرحي لحظة واحدة مع غيري”.

وكشفت التحقيقات أن والدها رفض تزويجها للجاني عدة مرات بسبب خلافات عائلية، الأمر الذي دفع الرجل للإنتقام من الأسرة بأكملها عبر القاء قنبلة حارقة في السيارة التي كانوا يستقلونها فأسرع الجميع لإطفائها لكنهم لم يعلموا أن العروس لازالت بداخلها ووجدوا جثتها متفحمة بعد الانتهاء من الإطفاء.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهم يتعاطى المخدرات واتهم في قضية مخدرات من قبل، وظل يطارد ياسمين لسنوات عديدة وقام بتهديدها.

وقررت النيابة حبس المتهم على ذمة القضية، حتى استكمال التحقيقات.

وكان المتهم حاول الهرب بعد تلك الواقعة المروعة، لكن الأهالي أمسكوا به وانهالوا عليه ضرباً ثم سلموه للشرطة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close