الرئاسة الفرنسية تصدر بيانا مغايرا لمكتب العبادي يتضمن حديثا عن الكورد

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لاجراء حوار مع الكورد.
وبحسب بيان صادر عن الاليزيه الفرنسية، فان اتصالا هاتفيا جرى بين ماكرون والعبادي، “وقد طلب رئيس الجمهورية تجنب القتال بين العراقيين وذلك في إطار الوحدة والدستور. واجراء حوار بين أربيل وبغداد مع ضمان حقوق حقوق الكورد والأقليات.
ورحب ماكرون بتشكيل لجنة بين بغداد واربيل لبحث الانتشار العسكري.
ونقل البيان عن العبادي، تأكيده “اهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية وايجاد حل منسق مع الكورد”.
وكان مكتب العبادي اصدر بيانا امس عن الاتصال جاء فيه، أن العبادي تلقى اتصالا هاتفيا من ماكرون، وجرى خلاله بحث مسار الحرب على الإرهاب والعمليات التي انطلقت لتحرير قضاء القائم غرب العراق، وكذلك خطوات إعادة انتشار القوات العراقية في محافظة كركوك وبقية المناطق والعلاقات بين البلدين.
وتابع البيان أن العبادي شدد على أهمية استكمال معركة تحرير ما تبقى من المدن العراقية من الإرهاب، مشيرا إلى أن الحكومة مستمرة بفرض السلطة الاتحادية في المنافذ الحدودية والمناطق وفقا للدستور.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close