العراقيون عربا فلا حاجة لمن يذكرهم

نعم العراقيون عربا لا حاجة لمن يذكرهم بعروبتهم لكن نزعتهم انسانية حضارية ليست عنصرية شوفينية طائفية كأعراب الصحراء لهذا فأنهم يفتخرون ويعتزون بعراقيتهم الانسانية لهذا اصبح العراق موطن كل انسان حر محبا للحياة والانسان ورافضا لكل فكر عنصري فاشي نازي وكل من يحتقر الانسان ويهينه ويحتقره ويستعبده
اول صرخة في العراق من اجل الغاء العبودية صرخها الامام علي لا تكن عبدا لغيرك
وكان الصرخة الثانية في العراق التي صرخها الامام الحسين في يوم الطف
كونوا احرارا في دنياكم
فالعراق احتقر كل اعداء الحياة والانسان وقدس كل من احترم الحياة والانسان
فهو مثلا احتقر ولعن معاوية ويزيد وفكرهم العبودي الظلامي القاتل للانسان والهادم والمدمر للحياة
وقدس الامام علي والامام الحسين وفكرهما الانساني الحر لانهما من محبي الحياة والانسان والمضحيان في سبيلهما
لهذا اتهموا العراقيين بالشعوبية لانهم يحبون الحياة ويحترمون الانسان يقدسون عقله لانه روح الله واتهموهم بالمجوسية بالروافض لانهم رفضوا العبودية والظلام وقدسوا الحرية والنور
استغربت عندما سمعت وزير خارجية امريكا وهو يوجه خطابا الى العراقيين ويقول لهم انتم عربا وليس فرسا لا ادري هل يذكرهم بذلك فلا اعتقد انهم ناسين ذلك حتى تذكرهم بنسبهم
ليتك توجه هذا الخطاب الى بقرك الحلوب ال سعود وتقول لهم العراقيون عربا وليس فرسا العراقيون اهل حضارة وقيم انسانية سامية لا روافض مجوس
لان ال سعود وكلابهم الوهابية داعش القاعدة داعش النصرة ومئات المنظمات الارهابية الوهابية التي ولدت من رحم ال سعود ورضعت من مرضعها وصفت العراقيين بالكفرة الخارجين على شريعة الاعراب المنافقين الفاسدين واعلنوا الحرب عليهم
ليتك تقنع بقرك الحلوب ال سعود بان العراقيين عربا وليس فرسا وتطلب منهم وقف الحرب الابادة الوحشية التي اعلنوها عليهم منذ اكثر من 14 عام التي تستهدف تدمير العراق وذبح العراقيين بحجة انهم فرس مجوس
فكل من يحب الحياة والانسان ويسعى من اجل حياة سعيدة حرة يحترم بها الانسان من خلال احترام عقله وجهة نظره يتهم من قبل البقر الحلوب العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها عائلة ال سعود الفاسدة خدام الحرمين البيت الابيض والكنيست الاسرائيلي بانه رافضي فارسي مجوسي ويعلنوا الحرب عليه
فهاهم اعلنوا الحرب على الشعوب الحرة عربية واسلامية وعالمية بدءا بالشعب العراقي والسوري واليمني والبحريني والايراني والمصري وكل الشعوب العربية والاسلامية
وعند التدقيق في هذه الحرب التي اعلنها ال سعود وكلابهم الوهابية داعش القاعدة يتضح انها حرب بالنيابة عن اسرائيل لحمايتها والدفاع عنها بحجة وقف المد الشيعي
اعتقد ان وزير الخارجية الامريكية يعلم علم اليقين ان نسبة العرب في ايران اكثر من 70 بالمائة ويعلم علم اليقين ا ن ال سعود لا يمتون للعرب باي صلة وانهم عائلة فاسدة خلقتها الصهيونية العالمية وخلقت لها دولة هي الدولة السعودية ودين هو الدين الوهابي التكفيري الظلامي ليكون ذلك قاعدة ترتكز عليها دولة اسرائيل وكلاب حراسة لحماية اسرائيل والدفاع عنها وفعلا تحقق ذلك
لولا دولة ال سعود لما تمكنت الصهيونية من اقامة دولة اسرائيل
ولولا كلابها الوهابية داعش القاعدة التي انتشرت في كل مكان وبدأت بأفتراس العرب والمسلمين وكل من ينتقد يعارض العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني ويطالب بحقوق الشعب الفلسطيني
اعتقد كل ذلك يعلمها ويعرفها بدقة لكنه لماذا يتجاهلها لماذا ينكرها تماما لا شك ان ما تدره هذه البقر الحلوب من ذهب ودولارات وحسب الطلب تعمي البصر والبصيرة وتجعله في غيبوبة
لهذا يتجاهل رحم الارهاب ومرضعته ال سعود وكلابها الوهابية المسعورة القاعدة النصرة داعش بوكو حرام ويتهم الدول والمنظمات التي تحارب الارهاب والتي انهت الارهاب الوهابي بانها مصدر الارهاب مثل ايران فيلق القدس الحشد الشعبي المقدس حزب الله انصار الله وكل الذين حاربوا وقاتلوا الارهاب والارهابين حتى تمكنوا من القضاء عليه
واخيرا نقول لهذا الذي أعمت بصره وبصيرته دولارات وذهب الذي تدره البقر الحلوب العوائل المحتلة للجزيرة والخليج وعلى رأسها عائلة ال سعود
العراق يبقى مستمرا مصدر اشعاع انساني وحضاري رافضا لظلام ووحشية وعبودية اعراب الصحراء
مهدي المولى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close