(من هنا وهناك ) منهجية حزب الدعوة الاسلامي في تكريم ازلام البعث الصدامي ح 1

( ياايها الذين امنوا لم تقولون مالا تفعلون , كبر مقتا عند الله ان تقولوا مالا تفعلون ) ( الم تر الى الذين تولوا قوما غضب الله عليهم ما هم منكم ولا منهم ويحلفون على الكذب وهم يعلمون ) ( يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية ) قال ص ( اخشى عليكم امورا قطيعة الرحم وبيع الحكم وان تقدموا من ليس بافضلكم وان تتخذوا القران مزامير ) قال امام المتقين ع ( الوفاء لاهل الغدر غدر عند الله والغدر باهل الغدر وفاء عند الله ) لا ينكر احد ان العصابة الاغدر في التاريخ هي عصابة البعث التي انسى اجرامها اجرام السابقين واللاحيقين , واتحدى اي عراقي ان يذكر لي عائلة عراقية لم تفقد عزيزا او عزيزة او اكثر من فلذات الاكباد على ايدي رجال الامن والرفاق الذين كرمهم مختار البعث :

وستبقى سوءة مختار البعث معاصرة وتقبح وجه التاريخ

مختار بعث وما بعث وعفلقة قتل وغدر وتهجير الملايين

مقدمة : لدي معلومات كثيرة غنية منذ اقامتي بالمغرب والجزائر ومجيئي الى لندن عام 986 _ 987 عن بعض الدعاة الذين عشت وقضيت سنيين معهم , بدات عام 984 بالجزائر , حيث كان يدرس معي الاخ ابو دعاء وهو مقرب من المالكي وبقي يراسلني بعد افتراقنا عام 987 من نيجيريا وليبيا , احببت ان اذكرها للتاريخ ليعلم العراقيون ان حزب الدعوة كان يضم في صفوفه بعثيين سابقيين قبل السقوط بسنيين طويلة ولدي الاسماء ولا ادري هل اخترقت مخابرات صدام حزب الدعوة كما قال برزان ان كل 3 معارضين بالخارج فيهم 2 رفاق ؟ الجواب نعم ولدي ادلة كثيرة ساذكرها في حلقات ان شاء الله

2 _ سافرت عام 1986 من الجزائر الى لندن في عطلة الصيف ونزلت في بناية من ثلاثة طوابق او اربعة في ساحة ( دورست ) اشتراها تاجر كويتي واعطاها لحزب الدعوة وقاموا بتاجير الغرف لعراقيين لشهر او اكثر ( كفندق

فيها مطابخ وتباع فيها اشرطة المرحوم الشيخ الوائلي وكان يسكن في الغرفة المجاورة لغرفتي شخص دكتور يدعى ( ابو كفاح ) اسكنه معه شخص من الكوت اسمه ايضا علي التميمي وهو مقيم بلندن ولا ادري من جلب ( ابو كفاح ) وهو طبيب كان برومانيا بعثة وعرفت بعد سنة انه ساهم في تسليم عراقيين معارضين برومانيا ثم جاء الى لندن ولما التقى بي ادعى انه من الديوانية , وقال لاخ اخر انه من السماوة , وقال لاخر انه من كربلاء وسالني اسئلة امنية عن حكومة الجزائر وهل هي مع ايران وما راي الشعب الجزائري بها , وقد خرج معنا يوم 1 _ 9 _ 1986 بتظاهرة امام سفارة البعث بلندن وكان ملثما وكان يطبخ في الولائم , وعند اقامتي بجنيف اسبوعين عام 987 قدمت للحصول على اللجوء فرفض ضابط الهجرة ذلك بحجة حصولي على فيزة كندا وبريطانيا , والمانيا رغم تزويري جوازي , وسالت صديقي المقيم بجنيف لماذا رفضوا طلبي ؟ فقال قدمت مجموعة من ايطاليا اطالوا اللحى وادعوا انهم من حزب الدعوة وبقوا اشهرا الى ان اكتشفوا بانهم من مخابرات صدام وهربوا فتشددت سويسرا مع العراقيين , فقلت للاخ اخشى ان يكون ( ابو كفاح ) من هؤلاء , فقال اتقصد ( ابو كفاح ) الطبيب خريج رومانيا ؟ فقلت نعم رايته في مقر حزب الدعوة بلندن , فقال انا اعرفه لقد جاء الى جنيف وادعى انه من الدعوة وقد قدم للحصول على اللجوء بسويسرا فكشفه بعض المعارضين وهرب الى لندن فحكيت له قصته ثم سافرت الى لندن من جنيف وسالت عن ( ابي كفاح ) خريج رومانيا فقالوا لماذا ؟ قلت لقد شارك مع المخابرات العراقية وفي رومانيا قام بتسليم معارضين عراقيين وتصفيتهم وذهب لجنيف واكتشف امره فمن اسكنه في مقر حزب الدعوة ؟ فقال لقد هرب ولا نعلم اين ذهب , ثم جئت لكندا عام 1987 وسكنت باتاوة وتعرفت على المناضل عبد الصمد الفيلي الذي كان يلاحق ازلام السفارة وضرب كثيرا منهم وقد ضرب احمد يوسف الدبو وهو مخابراتي ساهم في تسليم عراقيين بالامارات الى مخابرات صدام وعرفت ان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة العراق باتاوة ( ع . ش ) كان بعثيا ويزوره السفير العراقي وان احد اعضاء الاتحاد الاسلامي كان بعثيا يدرس على حساب الحكومة العراقية والان عضو لجنة النزاهة بالنجف كان يوزع جريدة الثورة والقادسية باتاوة ثم اصبح من الدعاة وكان شقيق رئيس الاتحاد عضوا باللجنة الاتحادية وشخص اخر اكمل الماجستير وانفصل عن الحزب وكان معارضا مخلصا تعاون معنا كثيرا في اقامة معرض صور التعذيب بسجون البعث في جامعة اتاوة وكان يحضر معنا عند اقامتنا معارض الصور امام السفارة باتاوة والغريب ان المدعو ( علي عبود ) الكوفي كان يشتغل محاسبا في سفارة البعث باتاوة سنين طويلة وهو ابن خاله رئيس الاتحاد الاسلامي وهو معهم عضو بالاتحاد وقد قابلته صدفة عام 988 كنت استعمل عكازة وسالني ( وكان معه شخص اسمه صباح كردي شمالي ابن عمه مسجون بالمانيا كان يبيع اسلحة كيمياوية لصدام ) هل انت علي التميمي ؟ قلت نعم , قال كيف تقول لابي اسراء انني بعثي , قلت له انا لم اقل ذلك , بل سالته ( وهو من قياديي الدعوة بمونتريال ) توفي كيف تشغل ( علي عبود ) محاسبا بالسفارة وهو يخرج معنا في التظاهرات ضد البعث وهو عضو بالاتحاد الاسلامي لطلبة العراق ؟ ولم يجبني ابو اسراء بل نقل حديثي لهذا المحاسب بالسفارة فقال لي المحاسب : ومن انت حتى تتحرى عني ؟ قلت انا عراقي سجنت وسجن اخوتي فقال لي المحاسب ومن انت حتى تتحرى عني ؟ قلت انا عراقي سجنت وسجن اخوتي وعانيت من ظلم البعث ومازال يعاني شعبي وسابقى احارب البعث , فقال انت شيوعي نعرفك بالمغرب والجزائر قلت له الشيوعي افضل من البعثي , فقال لماذا لا تهاجم اعضاء السفارة هنا ؟ قلت له انا احترم قوانيين كندا احارب البعث بفضحه , وفضح جرائمه واكشف العملاء ونعمل التظاهرات , فقال اذا سقط النظام هل ستعدم كل العراقيين لان اغلبهم بعثيون ؟ قلت له كل من ساهم وشارك وساعد واعان على قتل نفس محرمة يجب قتله وكل من اعان على اغتصاب فتاة عفيفة طاهرة ولو بكتابة تقرير ينفذ حكم الله به , فقال لي البعث اشرف منك فقلت ان التراب الذي تطاه قدما المعارض العراقي اشرف منك ومن كل بعثي , وتركني وذهب ولما سالت احد المحسوبين على الدعاة هل يعقل ان حزب الدعوة يفعل هكذا ؟ فقال يريد الحزب تشجيع انسلاخ البعثيين عن حزب البعث , قلت ولكن هل يعقل ان البعثي هو رئيس الاتحاد الاسلامي لطلبة العراق ؟

علي محسن التميمي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close