ليعش الجنين

ليعش الجنين

حسام عبد الحسين

الف طعنة لا تهمني مع نحر الوريد
ابتسم لغابرة الوجوه المغبرة
لكن ألتفاتة عتب تحرقني
بسمة كرم تحييني
قبلة العشيقة سكرة موت
تقبيل خنصرها قوة امل
امل الولوج في الدنيا زائف
يد الدنيا ترقص على جسدي المنهك
تبحث عن ضالتها وتبتسم
حياتي مترفة لأنني مضطهد
الترف يستوطن بيتي العتيق
أصابع من سكاكين تشير لبيتي
انتظر طفلتي او ولدي في قداسة زوجتي
بحور العظمة في عقل زوجتي
وقفت تائها انظر لتراب قدمي ودخان وطني
وطني تحرر وانتصر على الظلام
لابد من محاسبة الظلام
لكن الظلام يحكم وطني!
غضبت زوجتي على مستقبل جنينها
سينقذه الرب الا انه لم ينقذ طفل الحسين؟
تاه عقلي ونظرت إلى الظلام
وعانقته ليعيش الجنين!.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close