الأمم المتحدة: العراق لا يمكنه محاكمة «داعش» على جرائم بالموصل

قالت إن التنظيم أعدم 741 مدنيا خلال معركة الموصل
| (رويترز) |
قال مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في تقرير اليوم الخميس إن العراق غير قادر على إجراء محاكمات للبت في الفظائع التي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) خلال معركة الموصل لذا فإن عليه إيجاد طرق أخرى لتحقيق العدالة مثل اللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأفاد التقرير أن 2521 مدنيا على الأقل قتلوا خلال المعركة التي استمرت تسعة أشهر بينهم 741 شخصا تم إعدامهم.

وسقط معظم القتلى نتيجة هجمات شنها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال التقرير «المحاكم والهيئات القضائية العراقية لا تملك اختصاص النظر في جرائم دولية (مثل الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب) ويفتقر المدعون ومحققو الشرطة والقضاة للأهلية.. (للتحقيق) وتوجيه الاتهامات ومحاكمة أشخاص فيما يتعلق بمثل هذه الجرائم».

وتابع التقرير أنه بالإضافة لذلك فإن القانون العراقي لا يضمن بشكل كاف الإجراءات القانونية المطلوبة أو المحاكمات العادلة.

وأضاف التقرير أن قبول اختصاص المحكمة الجنائية الدولية، ومقرها لاهاي، وإيجاد سبل أخرى لضمان المحاسبة على الجرائم من قبل محكمة مختصة «سيطمئن المجتمع الدولي على أن العراق جاد في شأن ضمان محاسبة الأفراد الذين ارتكبوا جرائم دولية».

وقال إن ضمان تحقيق العدالة ضروري لإعادة بناء الثقة والمصالحة.

كما دعا تقرير الأمم المتحدة السلطات العراقية للتحقيق في اتهامات وجهت لقوات مدعومة من الحكومة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان خلال العملية.

ودعا إلى تحقيق منفصل في ضربات جوية شنها التحالف الدولي.

وقال إن الأمم المتحدة سجلت مقتل 461 مدنيا في ضربات جوية وقعت بدءا من 19 فبراير خلال ذروة المعركة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close