«ضربتان في الرأس»… لم توجعا زيدان!

توتنهام «يفتك» بريال مدريد ويتأهل مع «سيتي» إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

عواصم – أ ف ب – أكد مدرب فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، الفرنسي زين الدين زيدان انه غير قلق على النادي «الملكي» الذي مُنِي بخسارته الثانية توالياً، والاولى في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا منذ عام 2012.

وقال زيدان عقب الخسارة القاسية امام ضيفه توتنهام الإنكليزي 1-3 على ملعب «ويمبلي» في لندن في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة: «لا، لست قلقا، ولن أكون قلقا هذا الموسم. لعبنا ضد فريق أفضل، يجب تقبل ذلك».

وأضاف: «من جهتنا لم نقدم مباراة سيئة، خلقنا بعض الفرص ولكن الكرة لم تعانق الشباك. لا يمكنني القول اننا في حالة بدنية سيئة. بعض اللاعبين يستعيدون لياقتهم أفضل من الآخرين، ولكن حتى اللحظة، يجب التركيز أكثر على الجانب النفسي والحفاظ على الهدوء وتسجيل الاهداف التي لم ننجح في تسجيلها أخيرا».

وسقط «الملكي» للمرة الاولى في دور المجموعات، منذ خسارته امام بوروسيا دورتموند الألماني 1-2 في 24 اكتوبر 2012، كما انها الخسارة الثالثة له في الموسم الراهن، بعد هزيمته على ارضه امام بيتيس صفر-1 في 20 سبتمبر الماضي، ومضيفه جيرونا 1-2 الاحد الماضي، في الـ «ليغا».

وتابع زيدان: «لا يتعلق الامر بتعطل ذهني. أحيانا نسجل اهدافا كثيرة. انها فترة عابرة. عموما، أنا لست قلقا في شأن عدم تسجيل أهداف. لدينا خبرة في الفريق. نحن بحاجة إلى تغيير هذا الاتجاه بعد خسارتين متتاليتين».

وختم: «اللاعبون مستاؤون، نمر بوقت سيئ، ولكن الموسم لا يزال طويلا، وبإمكاننا تغيير الأمور».

في المقابل، أعرب مدرب توتنهام، الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو عن سعادته بفوز فريقه وتأهله الى ثمن النهائي.

وقال: «انا سعيد جدا، الاداء كان رائعا. انه فوز رائع للجميع. كانت فرصة جيدة لديلي آلي كي يظهر مواهبه، من الرائع جدا مشاهدته وهو يتطور يوما بعد يوم». واضاف: «كنت أتوقع مشاهدة الافضل من ريال مدريد. ما يمكنني قوله هو اننا لعبنا بأفضل مستوى لنا. المهم هو التأهل الى الدور المقبل. هذا العام، كنا في مجموعة صعبة. ندخل مرحلة التوطيد، بدأنا نؤمن بأنفسنا ومؤهلاتنا».

وتابع: «ما يحمسنا هو التحسن كمجموعة وكفريق. نحن بين افضل الفرق ليس فقط في انكلترا ولكن ايضا في اوروبا، والعالم بأسره يمكنه مشاهدة ذلك. نحن فخورون بهذه المباراة، ولكن ذلك لا يعني أي شيء في حال لم نحرز اي لقب».

وكان آلي فرض نفسه نجما للمباراة بتسجيله هدفين (27 و56)، في حين اضاف الدنماركي كريستيان اريكسن الثالث (65)، قبل ان يسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفاً شرفياً (80).

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، واصل بوروسيا دورتموند نتائجه المخيّبة، وسقط في فخ التعادل مع ضيفه المتواضع ابويل القبرصي 1-1.

ويتصدر توتنهام المجموعة برصيد 10 نقاط، مقابل 7 لريال مدريد الثاني، و2 لدورتموند الثالث، بفارق الأهداف عن ابويل.

ولحق مانشستر سيتي الإنكليزي بمواطنه توتنهام الى ثمن النهائي، بفوزه على مضيفه نابولي 4-2 في المجموعة السادسة.

وانضم الفريقان الإنكليزيان الى باريس سان جرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني اللذين كانا حجزا بطاقتيهما عن المجموعة الثانية.

وسجل الأرجنتيني نيكولاس اوتامندي (34) وجون ستونز (48) والأرجنتيني سيرخيو اغويرو (69) ورحيم سترلينغ (90+2) اهداف «سيتي»، ولورنتسو اينسيني (21) والبرازيلي جورجينيو (62 من ركلة جزاء) هدفي نابولي.

وفي المجموعة ذاتها، خطا شاختار دانييتسك الاوكراني خطوة كبيرة نحو الدور المقبل، بفوزه على ضيفه فيينورد روتردام الهولندي 3-1.

وعزّز «سيتي» موقعه في صدارة المجموعة برصيد 12 نقطة، بفارق 3 نقاط عن شاختار الثاني، فيما يحتل نابولي المركز الثالث وله 3 نقاط، وفيينورد الرابع من دون نقاط.

وانفرد ليفربول الإنكليزي بصدارة المجموعة الخامسة، بفوزه على ماريبور السلوفيني بثلاثية نظيفة، سجلها المصري محمد صلاح (48)، والألماني ايمري كان (64)، ودانيال ستوريدج (90)، مستغلا خسارة شريكه السابق سبارتاك موسكو الروسي امام إشبيلية الإسباني 1-2.

ورفع ليفربول رصيده الى 8 نقاط، مقابل 7 لاشبيلية، و5 لسبارتاك موسكو، ونقطة لماريبور.

وعزّز بشيكتاش التركي حظوظه في التأهل بتعادله مع موناكو الفرنسي 1-1 في المجموعة السابعة، التي شهدت فوز بورتو البرتغالي على لايبزيغ الألماني 3-1.

ورفع بشيكتاش رصيده الى 10 نقاط في الصدارة، مقابل 6 نقاط لبورتو في المركز الثاني، و4 للايبزيغ الثالث، و2 لموناكو الأخير.

رونالدو: فترة سيئة

علّق لاعب فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، البرتغالي كريستيانو رونالدو على الخسارة امام توتنهام الإنكليزي 1-3، قائلاً: «لا يمكننا أن نكون دائما الأفضل، هناك لحظات جيدة واخرى سيئة. نحن لا نلعب حاليا مثلما نأمل ولكنني لا أرى الأمور بهذا السواد، ولا نلعب بطريقة سيئة مثلما يقال. الناس يحاولون البحث عن أشياء… ولكنني واثق في الفريق، والامور ستتغير».

وأضاف: «الامور كما هي الآن، نمر في فترة سيئة، علينا تقبل الأمر ومواصلة العمل، يجب ان نكون ايجابيين، ونتحلى بالهدوء لان المهم هو النهاية وليس البداية».

وختم: «نرغب في تغيير الامور، وأمامنا مشوار لتحقيق ذلك ولكنني واثق من أننا سنفعل ذلك. نحن لا نختبئ، سنعمل جيدا من أجل قلب الامور».

… وكاين: أمر مميز

قال مهاجم فريق توتنهام الإنكليزي هاري كاين، إن الفوز على ريال مدريد الإسباني (3-1) في دوري أبطال أوروبا، يُعتبر «أمراً مميزاً».

وأضاف: «أعتقد أننا لعبنا جيداً، وكان من الممكن أن نسجل هدفاً رابعاً». وأوضح: «شاهدنا لقطات للقاء الذهاب، وهذا ساعدنا كثيراً، الفوز على حامل اللقب بطريقة مثل هذه يعد أمراً مميزاً».

وحول عودة زميله المهاجم ديلي آلي بعد غيابه عن الجولات الثلاث الماضية، بسبب عقوبة الإيقاف، وتسجيله لهدفين في «الملكي»، رد كاين: «لقد كان مؤلما له أن يتعرض للعقوبة، ويغيب عن مباريات كبرى امام بوروسيا دورتموند (الألماني) وريال مدريد».

وتابع: «هذا الغياب حمّسه، لذا لعب بطريقة رائعة، وأحرز هدفين.. نحن سعداء لاعتمادنا عليه». ورأى أن فريقه قادر على الفوز على أي منافس. وقال: «مازال الطريق طويلا،أمامنا مباراتان في دور المجموعات، لكن نعرف كيفية التعامل مع مثل هذه الأمور».

«كابوس في ويمبلي»

تصدَّرت هزيمة ريال مدريد الإسباني أمام توتنهام الإنكليزي 3-1 على ملعب «ويمبلي» في دوري أبطال أوروبا، عناوين الصفحات الأولى للصحف الإسبانية الصادرة، امس.

وكتبت «ماركا»: «تخطى جميع الإنذارات»، في إشارة إلى خسارة الفريق في الـ «ليغا» أمام جيرونا (1-2)، ثم الخسارة في دوري الأبطال.

وعنونت صحيفة «آس» على صفحتها الأولى: «كابوس في ملعب ويمبلي» وتابعت: «هدف (البرتغالي) كريستيانو (رونالدو) فشل في عودة ريال مدريد بالنتيجة أمام توتنهام».

وعلى الجانب الآخر، وضعت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكاتالونية عنواناً، وكتبت: «مراجعة الحسابات في مدريد»، مشيرة الى سقوط ريال مدريد في فخ الهزيمة لمباراتين في 4 أيام.

كما اهتمت باقتراب برشلونة من التعاقد مع لاعب شالكه ليون غوريتسكا.

وركزّت صحيفة «سبورت» على مباراة «الملكي» وتوتنهام، وعنونت: «ضلوا الطريق»، وأبرزت عدم لحاق أندريس إنييستا بمباراة برشلونة المقبلة أمام إشبيلية في الدوري غدا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close