نصائح “حميمة”.. للنساء فقط‍!

 يعشق الرجال المرأة «المبدعة» في العلاقة الحميمة، فقد لا يهمه كثيراً أن تكون زوجته مشهورة أو معروفة اجتماعياً وإعلامياً، وإنما يهمه قدرتها على التوافق الجنسي، والذي يجعله يشعر بأهميته في الحياة الزوجية. واسمحي لي أن أقدم بعض الإرشادات لحياة جنسية أكثر متعة وتناغماً بينكما:

1- من الأساسيات المهمة أن تعرف الزوجة مدى حدود ورغبات الزوج في العلاقة الحميمة، وليس عيباً أن تناقشيه في هذا الأمر، والتعرف على ما يحب وما لا يحب في هذه العلاقة، مع التعبير أيضاً عن رغباتك وما تحبينه فيها.

2- هل تعلمين أن النظافة نصف الجمال… فاحرصي على الاهتمام بالنظافة الداخلية «في المناطق الحميمة» بقدر اهتمامك بنظافة البيت والمظهر، فليس هناك أسوأ من رائحة غير جيدة تنبعث أثناء اللقاء الحميم، ويمكن الاستعانة بطبيبة النساء والتوليد لعلاج بعض الالتهابات التي قد يصدر عنها بعض الروائح غير المرغوبة.

كما أن رائحة الفم للزوجين تعد من الأمور التي قد لا نلتفت إليها كثيراً أثناء العلاقة الحميمة، «ضعي بعضاً من حبات النعناع المنعش بجانب الفراش؛ لاستعمالها عند الحاجة».

3- يجب معرفة مراحل الإثارة والتغيرات الفسيولوجية عند الرجل. فمن الأمور التي قد تفسر خطأ عند بعض الزوجات ما يتعلق بالفترة التي تلي القذف عند الرجل، وهي ما تعرف بفترة الكمون «لا يحدث فيها أي إثارة جديدة».

4- معظم الرجال يستحسنون الحديث «الحميم» أثناء العلاقة الحميمة، فلا تكوني صامتة، وتشجعي على التحدث معه عن مشاعرك، واستجاباتك الخاصة أثناء اللقاء.

5- من الأمور السلبية التي قد تمارسها بعض الزوجات مبدأ «المقايضة»؛ أي أنها تطلب ثمناً محدداً للسماح للزوج باللقاء الحميم. فأرجو أن تنتبهي لخطورة ذلك.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close