الديمقراطي الكوردستاني: خطط لهجوم كركوك قبل الاستفتاء والتعريب لن يغير هوية المناطق الكوردستانية

قال الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بيان الثلاثاء ان الهجوم الذي شنته فصائل الحشد الشعبي المدعومة ايرانيا والقوات العراقية تم الإعداد له قبل اجراء الاستفتاء، فيما اشار الى أن سياسة التعريب المتبعة حاليا لن تغير من كوردستانية المناطق المتنازع عليها.

وجاء في البيان ان “الهجوم الذي شنه الحشد الشعبي والقوات العراقية على كركوك والمناطق الكوردستانية خارج الاقليم في ليلة 15 من تشرين الأول اكتوبر بعد خيانة بعض الاشخاص تسبب في نزوح آلاف الاسر الكوردية والعربية والتركمانية واستشهاد العديد من المدنيين وارتكاب انتهاكات من قبل عناصر الحشد في طوزخورماتو وغيرها من تلك المناطق”.

واجتمع المجلس القيادي للحزب الديمقراطي الكوردستاني برئاسة رئيسه مسعود بارزاني وحضور كافة قياداته لبحث الأوضاع السياسية في اقليم كوردستان.

واضاف البيان ان “الهجوم كان بذريعة اجراء الاستفتاء إلا أن الحقيقة أن الهجوم قد خطط له وتم اعداده في وقت سابق من الاستفتاء وكانوا بانتظار السيطرة على الحويجة ليبدأوا بعدها الهجوم على كوردستان”.

وقال البيان ان “الحكومة العراقية تنتهك الدستور بشكل واضح وتفسر مواد الدستور حسب مصالحها وبشكل انتقائي وعدم اختيار الحوار واللجوء الى العنف سيخلق مشاكل كبيرة ولن يكون بخدمة استقرار العراق”.

واشار البيان الى ان “هذه الذهنية الاقصائية تضر بكافة مكونات العراق وتؤدي الى تراجع أوضاع البلاد من الناحية السياسية والاقتصادية والاجتماعية واننا في كوردستان نجد ان الحوار هو افضل وسيلة لحل كافة المشاكل العالقة وتثبيت دعائم الاستقرار”.

ودعا الاجتماع الى ترفع كافة الأحزاب السياسية الكوردستانية عن المصالح الحزبية وحل كافة المشاكل بين الاطراف بروح المسؤولية ودعم برلمان كوردستان.

كما ودعا الى ضرورة تقديم العون للنازحين من كركوك وطوزخورماتو وغيرها من المناطق وعلى حكومة كوردستان عمل مابوسعها لتقديم احتياجاتهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close