الطريحي: لا “تفاهمات” للإفراج عن المتهم بإثارة الفتنة في كربلاء

أكد محافظ كربلاء، عقيل الطريحي، الأربعاء، أن الجهات المختصة أجرت تحقيقات مع “مثيري الفتنة الطائفية” في المحافظة وأحالتهم إلى وزارة الداخلية.

وبشأن ظهور شخص في مشهد مصور تداولته وسائل التواصل الاجتماعي، وهو “يشتم رموزاً دينية إسلامية”، نفى الطريحي اليوم (8 تشرين الثاني 2017)، وجود أي “تفاهماتٍ ساهمت بالإفراج عنه”، مؤكداً أنه “لا زال ملاحقاً ومطلوباً لسلطات المحافظة، فيما تواصل الجهات المختصة التحقيقات مع مثيري الفتن المعتقلين بعد إحالتهم إلى وزارة الداخلية”.

وأضاف الطريحي، أن “قضية تعيين مدير جديد للاستخبارات سيتم بحثها بعد انتهاء الزيارة الأربعينية، واجتماع اللجنة الأمنية العليا”.

وفي سياق آخر، أكد الطريحي، بأنه “لا يمتلك اي معلومة عن مصفى كربلاء”، مشيرا إلى “وجود مخالفات وقضايا فساد داخل المصفى.. والوزارة لم تلتزم بشروطنا”.

وكان وزير الداخلية، قاسم الأعرجي، أعلن في بيان له، أمس الثلاثاء، اعتقال ثلاثة أشخاص بتهمة إثارة “الفتنة الطائفية” في كربلاء، فيما توعد باعتقال أي شخص يحاول إثارة الفتنة وزعزعة السلم الأهلي.

ويواصل آلاف الزوار من كل المحافظات العراقية ودول الجوار، سيرهم مشيا على الأقدام نحو مدينة كربلاء، لإحياء ذكرى “أربعين الإمام الحسين”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close