العراق بحاجة الى مسئول صادق و أمين اولا

نعم ان العراق بحاجة بالدرجة الاولى الى مسئولين الى حكومة عناصرها يمتازون بالشرف والصدق والامانة والاخلاص ونكران الذات والتضحية وليس الى مسئولين الى حكومة عناصرها يمتازون بالتكنوقراط فقط
بحاجة الى حكومة عناصرها
ترى السعادة في سعادة الشعب
وراحتها في راحة الشعب وحياتها في حياة الشعب
حتى لو ادى الى شقائها تعبها موتها
بل ترى في شقائها من اجل سعادة الشعب هي السعادة الابدية
وترى في تعبها من اجل راحة الشعب هي الراحة الابدية
وترى في موتها من اجل حياة الشعب هي الحياة الابدية
العراق بحاجة الى حكومة الى مسئولين صادقين في اقوالهم مخلصين في اعمالهم اوفياء لعهودهم ووعودهم مطبقون للقانون لا تأخذهم في الحق لومة لائم
يأكلون يسكنون يلبسون ابسط ما يأكله يلبسه يسكنه ابسط الناس كما يقول الامام علي
وكل مسئول في الحكومة زادت ثروته عما كانت عليه قبل تحمله المسئولية فهو لص ويجب ان يحال الى العدالة كلص ويجب ان يعدم وتصادر امواله المنقولة وغير المنقولة
لان مثل هذا المسئول فاسد ومفسد فانه افسد افراد عائلته وكل من كان مسئول عنهم لهذا يجب وضع افراد عائلته في اماكن خاصة لمعالجتهم وانقاذهم من فساده والذي لا يمكن معالجته يجب اعدامه ايضا
لان المسئول الفاسد مرض خطير ينتقل الى كل من تحت مسئوليته سواء افراد عائلته او في دوائر الدولة المختلفة او في الاعمال الخاصة
يقول الامام علي
اذا فسد الحاكم المسئول فسد المجتمع حتى لو كان افراده صالحون
واذا صلح الحاكم المسئول صلح المجتمع حتى لو كان افراده فاسدون
لو دقننا في افراد اي مسئول فاسد في الدولة مثلا الذي يتعاطى الرشوة او الذي يستغل نفوذه لاتضح لنا بشكل واضح ان عائلته عائلة فاسدة كاذبة زوجته عاهرة تتعاطى الرذيلة واولاده الذكور لصوص وفسدة يتعاطون الجريمة بكل انواعها اما الاناث فحدث ولا حرج من الانحطاط والرذيلة
ومن الطبيعي اذا استمر المسئول الفاسد المفسد بالمسئولية سيهيئ كراسي المسئولية لاولاده ذكورا واناثا وهكذا ينتشر الفساد والرذيلة ويسود الفساد والسرقة في كل المجالات
لهذا يتطلب اجتثاث المسئولين الفاسدين وافراد عوائلهم وبهذه الوسيلة يمكننا ان نقضي على الفساد والفاسدين والا ستكون الغلبة للفاسدين ويعم الفساد في كل مكان وبالتالي تنهار القيم الانسانية وتعم الفوضى
وهذا يعني كل ما في البلاد من فساد وفاسدين من انحراف وشذوذ وانحراف اجتماعي واخلاقي ومن جرائم قتل وسرقة ورشوة واحتيال ودعارة وغيرها كان ورائها المسئولون الفاسدين الحكومة الفاسدة
من هذا يمكننا القول العراق بحاجة الى مسئول يحمل ضمير حي الى مسئول يملك شرف وكرامة الى مسئول امين صادق ومخلص اولا واخيرا لا تقتصر على من يملك شهادة ولا عبارة تكنوقراط
بحاجة الى مسئول يعلن عن تخليه تخلي كامل عن مصالحه الخاصة ورغباته الذاتية ويتوجه لبناء العراق وسعادة العراقيين فقط
يرى اذا نام اكثر من ثلاث ساعات في اليوم خيانة للشعب والوطن ويعتز بانه خادم للشعب وليس سيدا وان مهمته الاولى هي خدمة الشعب وتحقيق طموحاته ورغباته ويضع كل امكانياته وقدراته وخبرته في خدمة الشعب

هذا من جهة والجهة الاخرى والاهم هي الالتزام والتمسك بالدستور بالقانون التزاما كاملا وتمسكا تاما وهذا هو الدليل الثابت والبرهان الساطع على صدق وامانة وأخلاص المسئول
فصدق المسئول واخلاصه من خلال تطبيق وتنفيذ القانون وعدم التجاوز عليه وخرقه والتجاوز عليه ومعاقبة كل من يفعل ذلك مهما كان واينما كان لا تأخذه في الحق لومة لائم
من اهم اسباب الفساد والفوضى التي عمت البلاد هو عدم تطبيق القانون اوتطبيقه على فئة دون فئة
فعدم تطبيق القانون والتجاوز عليه خرقه القفز عليه تطبيقه على فئة دون فئة
لهذا فالالتزام بالقانون والتمسك به واحترامه واعتباره من اقدس المقدسات وشرف المسئول وصدقه واخلاصه من خلال احترامه للقانون والتزامه به وعدم السماح لاي مسئول التجاوز عليه او عدم تطبيقه
هذا اذا اردنا للعراق الخير والتطور
مهدي المولى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close