المؤتمر الوطني يؤيد الإجراءات الهادفة إلى وضع حد لمروجي الفتن وروح الكراهية

أبدى الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني العراقي اراس حبيب، اليوم الخميس، تأييده للإجراءات الهادفة إلى وضع حد لمروجي الفتن وروح الكراهية.

وقال حبيب، في بيان صحفي، اننا” نؤيد للإجراءات الهادفة إلى وضع حد لمروجي الفتن وروح الكراهية، مبينا ان “مجتمعنا متصالح مع نفسه، الدليل على ذلك التزاوج بين الطوائف والأعراق والذي لم يتوقف حتى مع تصاعد الخلافات السياسية”.

وأكد الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني ان “مساعي إثارة الفتنة لم تعد تجد لها سوقاً رائجة”.

يذكر ان وزارة الداخلية العراقية أعلنت، في وقت سابق ، عن اعتقال ۲۲ شخصاً مِمن وصفتهم بـ( مروجي الفتنة الطائفية ) في محافظة كربلاء المقدسة ، تزامناً مع توافد الملايين صوب المدينة إحياءً للزيارة الأربعينية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close