حركة التغيير تؤكد استعدادها للتحاور مع حكومة إقليم كوردستان وتعلن إعداد مشروع للاجتماع المرتقب

بدأت حكومة إقليم كوردستان بعقد سلسلة اجتماعات مع الأحزاب الكوردستانية، بهدف ضمان وحدة الصف والخطاب أمام الحكومة العراقية ودول المنطقة.

وقال مستشار حكومة إقليم كوردستان، دلشاد شهاب، “ستجتمع الحكومة مع الكتل النيابية، فالخصوم يراهنون على إحداث انقسام في إقليم كوردستان، لكن حلمهم هذا على وشك الزوال بسبب صمود شعب كوردستان والخطوات التي يقوم بها قادة الأحزاب”.

وبعد زيارة رئيس وزراء إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، إلى الجماعة الإسلامية الكوردستانية، من المقرر أن يعقد اجتماعات مماثلة مع الأحزاب الأخرى ومنها حركة التغيير التي عبرت عن ترحيبها بوفد حكومة الإقليم معلنة عن إعداد مشروع خاص بالاجتماع.

وقال مدير علاقات حركة التغيير، عبدالرزاق شريف، “إلى جانب المشروع الذي أعده المجلس الوطني في الحركة، أعددنا مشروعاً، ومتى ما جاء الوفد الحكومي سنعرض مطالبنا وننتظر ما يعرضه الوفد بالمقابل”.

وتسعى حكومة إقليم كوردستان للتسلح بدعم الأطراف الكوردستانية قبل بدء الحوار مع بغداد، لتجاوز الأزمة الراهنة.

ترجمة وتحرير: شونم عبدالله خوشناو

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close