سيناتور امريكي بارز: إيران تريد عبر سليماني زرع الخلافات بين اربيل وبغداد

اعلن السيناتور الامريكي الجمهوري البارز جون مكين، خلال جلسة خاصة لمجلس السينات الامريكي، خصصت للسياسة الامريكية في الشرق الاوسط ، بشأن الدور الايراني في اجتياح القوات العراقية لكركوك، ان ايران تريد عن طريق قاسم سليماني زرع مزيد من الخلافات والتوترات بين الكورد وبغداد وجعل الانتخابات العراقية المقبلة فرصة لتوسيع نفوذها في العراق.

وقال مكين خلال الجلسة ان اصرار الولايات المتحدة على القضاء على تنظيم “داعش” الذي يعد امرا مهما، اخفى امرا حقيقة مرة مفادها بان امريكا ليس لها سياسة واضحة وجلية بشأن التعقيدات في الشرق الاوسط وهو من اثار السياسة الخاطئة للادارة السابقة للرئيس اوباما.

واستدرك انه خلال سنة من حكم ادارة الرئيس ترامب لا يزال الدور الامريكي غير واضح حيث انها اختارت الصمت في العراق وسوريا، لافتا الى ان هذا ما سمح للميليشيات والمجموعات المتطرفة بملء هذا الفراغ.

واضاف ان القوات الايرانية في العراق تسعى للقضاء على استقرار هذا البلد مثلما حصل في كركوك وكيف اثر وجود فيلق القدس الايراني وقائده قاسم سليماني في خلق الخلافات بين الكورد والحكومة العراقية، لافتا الى ان المجاميع والميليشيات الايرانية مستمرة في توسيع سلطاتها في العراق وتريد ان تجعل من الانتخابات المقبلة فرصة لاضعاف مكانة امريكا في العراق.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close