وزير الدفاع الأمريكي: نسعى لتسوية الخلافات بين أربيل وبغداد

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أن استفتاء الاستقلال الذي جرى في إقليم كوردستان في 25 أيلول الماضي تسبب بحدوث توترات، مستدركاً أن بلاده تعمل على معالجة المشكلات بين أربيل وبغداد استناداً إلى الدستور العراقي.

وقال ماتيس في افتتاح اجتماع للدول المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الذي انطلق اليوم الخميس، في بروكسل، أن بلاده تبذل قصارى جهودها لحل الخلافات بين أربيل وبغداد.

ووصف وزير الدفاع الأمريكي جهود البيشمركة والقوات العراقية لدحر داعش بـ”المهمة”، مشيراً إلى استعادة 95% من الأراضي التي كان يسيطر عليها التنظيم في السابق.

نص ما قاله وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس:

حققت القوات العربية والكوردية والسنية والشيعية في ظل قيادة الرئيس العبادي تعاوناً ناجحاً مع بعضها البعض. الاستفتاء السيء الذي أجراه الكورد تسبب بحدوث توترات، لكن بصبر وهدوء العبادي، نعمل على حل المشكلة عن طريق الدستور.

قبل أسبوعين، حررت القوات المتحالفة معنا الرقة السورية. قيادة داعش منهارة كما سلم العديد من المسلحين أنفسهم، ومع تحقيق هذه الانتصارات فإن حربنا لم تنته بعد، فداعش لا يزال يشكل خطراً على المناطق التي قمنا بتحريرها وكذلك على دولنا.

ترجمة وتحرير: شونم عبدالله خوشناو

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close