واشنطن تعلق على تعديل مسودة قانون الاحوال الشخصية العراقي

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر ناورت، الجمعة، من واشنطن رفض بلادها فكرة تزويج الأطفال القاصرات في العراق، رافضة الخوض في تفاصيل مسودة تعديل قانون الأحوال الشخصية المطروحة في مجلس النواب.

وقالت ناورت، ردا على سؤال بشأن موقف الولايات المتحدة من تعديل قانون الاحوال الشخصية في العراق، إن بلادها كانت في خضم تقييم آثار الأعمال المسيئة لداعش المتمثلة بسجن الأطفال وتزويج القاصرات كمشاكل داخلية في العراق، مضيفة “نقف بقوة ضد فكرة زواج شخص بالغ مع طفلة. القاصرة تبقى طفلة”.

وذكرت ناورت أن بلادها تتواصل مع بغداد بشأن السيادة والديمقراطية في العراق، فيما أشادت بفكرة الحوار بين بغداد وأربيل “من أجل اعادة العراق الى مساره وحل القضايا العالقة سلمياً وثم الانضمام الى التحالف الدولي لحرب داعش”.

يذكر أنه بموجب المادة الثالثة من التعديل المقترح “يلغى نص البند (5) من المادة العاشرة من قانون الأحوال الشخصية رقم 188 لسنة 1959 المعدل ويحل محله ما يأتي: 5- يجوز إبرام عقد الزواج لأتباع المذهبين (الشيعي والسني) كل وفقاً لمذهبه (…)”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close