الاتحاد الوطني الكوردستاني لتركمان كركوك: “جرب غيري تعرف خيري”

رأى المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني سعدي احمد بيره يوم الجمعة ان المكون التركماني يعانون من الأوضاع الحالية في كركوك.

وقال بيره في مؤتمر صحفي عقده قرب ضريح السكرتير العام للاتحاد رئيس الجمهورية السابق للعراق الراحل “مام جلال” اليوم، ان “التركمان والعرب لن يتوافقوا في يوم من الأيام في كركوك”.

وأضاف ان “التركمان بدأوا الان يشكون من تصرفات العرب في المحافظة ونحن نقول لهم وفق المثل العامي السائر “جرب غيري تعرف خيري”، مؤكد على ضرورة عودة العوائل الكوردية وقوات الامن الاسايش الى كركوك.

ونزح الالاف من الكورد من كركوك، وباقي المناطق المتنازع عليها بعد انتشار القوات الاتحادية، وميليشيات الحشد الشعبي فيها، وانسحاب قوات البيشمركة والامن الاسايش الى إقليم كوردستان.

وبحسب منظمات دولية، والفارين من كركوك والمتنازع عليها فان الميليشيات المسلحة ذات الغالبية الشيعية ارتكبت انتهاكات واعمال قتل وتدمير وحرق للمنازل والمحال التجارية للكورد في محاولة لتغيير ديمغرافية تلك المناطق وفق مسؤولين كورد.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close