شرف الرجل كلمة

**الكلمة مسؤولية و موقف، و الرجل كلمة وان لم يحافظ عليها فهو غير مكتمل الرجولة ، و حديث رئيس الاتحاد المركزي لكرة السلة الدكتور حسين العميدي والذي أدلى به لصحيفتنا في وقت سابق، كان واضحاً كوضوح عملية استلام رواتبكم المغمسة بالحرام، لم يذكر في حديثه كلمة كيان منحل، حتى راحت الأصوات تتعالى من كل حدب وصوب، تحاول التغطية على عاهرة لم يتبق عليها سوى ملابسها الداخلية عاملين أن لا تنزع عنها، ماذا جرى هل شتم العميدي العنب الأسود؟ و هل قذف الشيطان بالحجارة؟ وهل فزز القطط السمان من نومها و أرعبتها هذه الكلمة ؟ عويل وانين و بكاء ، ولم يتبق سوى دعوة ضاربي الطبول ليزفوا هذا الكيان الخرب الى مثواه الاخير، و أيضاً ماذا جرى لك أيها العميدي هل أخافتك الخراطيش الفارغة؟، ورحت تبحث عن مخرج ينقذك وأنت الذي تريد أن تكون قائداً في أعلى هرم رياضي !، القائد الشجاع لا يتراجع عن كلمة أو حديث صرح به ، والكلمة شرف ما بعده شرف .. الوليد بن مروان عندما قال للإمام الحسين عليه السلام ، نحن لا نطلب منك سوى كلمة فلتقلها و اذهب بسلام ، فرد عليه الحسين منتفضاً ” كبرت كلمة .. فما دين المرء سوى كلمة .. ما شرف الرجل سوى كلمة .. ما شرف الله سوى كلمة .
** لجنة المسابقات في اتحاد الكرة لا زالت تبحث عن آلية لدوري كروي تأخر كثيراً عن بلدان العالم، ولا زالت ترمي بسنارتها شمالاً ويميناً لاصطياد العدد الأكبر من أعضاء الهيئة العامة ، تارة دوري استثنائي وهو في الحقيقة دوري انتخابي، يفتقد إلى الاحترافية ، بل هو دوري هواة خاصة بعد ان طردنا الاتحاد الآسيوي من دوري الأبطال ، إذن لماذا كل هذه الضجة والاعتراضات على زيادة عدد فرق الدوري؟ ما دام دورينا غير معترف به ، رغم مئات الملايين من الدنانير التي أوجعت الاندية الفقيرة، والتي صرفت على تعاقدات من أجل الحصول على درع المصور قحطان سليم .. الاجدى لكم ان تحتضنوا الشباب ولجميع الاعمار و لاسيما شباب المحافظات، التي تحررت من براثن الدواعش ، وإفسحوا المجال لأنديتها للمشاركة في مسابقة الدوري للموسم المقبل، و أطلقوا عليه تسمية دوري التحرير، فشبابنا بأمس الحاجة لاحتضانهم في الحقل الرياضي، و إبعادهم عن التطرف والاعوجاج الذي طال البعض منهم، و كفاكم عنتريات فارغة.
**يطير يوم غد وفد العراق الرياضي الى العاصمة الماليزية كوالامبور، والذي يضم وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان و رئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود و الخبير الدكتور شامل كامل، للقاء رئيس الاتحاد الاسيوي بكرة القدم الشيخ سلمان بن ابراهيم ، لقاء مهم ولا سيما بعد ان اوفى العراق بكل متطلبات الفيفا ،و عمل جاهداً من اجل رفع الحظر من ملاعبنا الكروية ، جهود كبيرة بذلت و عمل دؤوب قامت بها وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة والجهات الساندة خلال الفترة التي حددها الاتحاد الدولي فيفا ،و جماهيرنا الرياضية ايضا كانت بمستوى المسؤولية عندما حضرت وشجعت و التزمت ، تحية لكل من عمل لاجل العراق و شعبه الجريح ، وندعو الفيفا ان يوفي بوعده و يعلن في اقرب وقت عن رفع الحظر الكلي عن ملاعبنا.

جعفر العلوجي

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close