البطريك اللبناني باع الصليب لال سعود فاصبح البطريك الوهابي

(ما كنت احلم يوما ان ازور المملكة ) كلمات للزعيم الروحي للطائفة المارونية في لبنان البطريك مار بشارة الراعي حول زيارته للسعودية وهو اعلى رجل دين مسيحي في لبنان ولان ال سعود حققوا حلم البطريك فانه نزع الصليب الذي يلبسه على الدوام وطلب من القساوسة الذين ذهبوا معه ان ينزعوا الصلبان التي يلبسونها لان ال سعود ينزعجوا من رؤية الصليب لان الوهابية تعتبر الصليب شرك ومن يلبسه كافر والكافر في مذهب الوهابية يجب ان يقتل ويكفي ان نرى ما فعلت القاعدة وداعش في الاديرة و الكنائس المسيحية في العراق وسوريا لنعلم تماما الرؤية السعودية للصليب ولذلك ظهرت صور البطريك وهو ينزل من الطائرة ومعه القساوسة وهم قد تخلوا عن الصليب حيث نزعوه والقوه في صندوق حمله احدهم لانهم قد يضطرون الى لبسه اذا ما سافروا الى الفاتيكان بعد انتهاء زيارتهم للسعودية لانهم ان نزلوا في مطار روما بدون الصليب فلن تستقبلهم الفاتيكان لانها تعتبرهم امناء على الصليب .
من رأى ثامر السبهان الذي هدد لبنان واللبنانيين بالويل الثبور وهو يحتضن ويمطر البطريك بالقبلات سيعرف لماذا اصر البطريك على نزع الصليب بل وتلاسن مع احد القساوسة الذين كان من المفترض ان يكون من ضمن الوفد والذي رفض نزع الصليب لانه رمز المسيحية وقال له بالنص ( لماذا علينا ان نتبرأ من ديننا فهل نذهب للسعودية لنصبح وهابيين ) فتم استبعاده .
انظروا الى صور الاستقبال وسترون كيف اختفى الصليب من صدر البطريك والقساوسة الذين معه ولو كان البطريك لديه نفس كرامة رئيس لبنان ميشيل عون لاعترض على عدم وجود اي شيخ وهابي في استقباله رغم ان عنوان زيارته هي التقارب الاسلامي المسيحي كما قال وليد البخاري القائم بالاعمال السعودي عن زيارة البطريك والتي وصفوها بالتاريخية .
فعلا انها تاريخية لانها جعلت البطريك يتخلى وينزع الصليب اولا ومن ثم لم تستقبله اي شخصية وهابية لانه بنظرهم كافر ولكنها كلها تهون بنظر البطريك مادام ال سعود سيرضون عنه وسيحققون حلمه كما قال .
وان كان هذا موضوع الصليب شأنا مسيحيا فلا اعتقد بان تشويه التاريخ ونقض الحقائق وقول الاكاذيب يليق بمقام البطريك الذي يمثل مسيحي لبنان حيث يقول في تصريحه ( ان علاقات الصداقة بين لبنان و المملكة متجذرة بالتاريخ وان مملكة الخير ” السعودية” لم تتخل عن لبنان ولا مرة ) وهنا لنا وقفة مع مقام البطريك لانه قد تجاوز التاريخ وتقوًل عليه بل وشوهه وانكر حقائق ووقائع وهو تناسى عن عمد طمعا بالرضا الوهابي او انه لم يقرأ التاريخ اما لانه لم يولد وقتها وبالتالي فهو معذور واما انه انكر الحقيقة طمعا بتحقيق حلمه بزيارة السعودية وما سيجنيه من مملكة الخير كما يقول .
يا غبطة البطريك مار بشارة الراعي في عام 1967 انذرت السعودية لبنان ببيان شديد اللهجة وهددت بطرد اللبنانيين لان لبنان وقف على الحياد في صراع السعودية مع مصر جمال عبد الناصر بل وقررت سحب ودائعها من البنوك اللبنانية في محاولة لضرب الاقتصاد اللبناني ولكن الكرامة اللبنانية وعزها وشرفها انتصرت برفض لبنان الانحياز للسعودية ورفضت كل تهديداتها واضطرت السعودية للتراجع ، فكيف تقول بان علاقات الصداقة متجذرة وان السعودية لم تتخل عن لبنان ولا مرة ؟؟!!!!.
اتقفز على التاريخ وتشوه الحقيقة من اجل تحقيق حلمك الشخصي بزيارة السعودية ؟ انسيت الارهابيين السعوديين الذين القت قوات الامن اللبنانية القبض عليهم وهم يحاولون القيام بعمليات تفجير وقتل في لبنان ؟ انسيت ام تناسيت داعش و النصرة في عرسال وهم يهددون شعب لبنان بالويل و الثبور ورفعوا شعار جئناكم بالذبح بتمويل وفتاوى سعودية ؟ صحيح انهم كانوا يعنون ويقصدون شيعة لبنان وليس بكركي ولكن اليس شيعة لبنان مواطنون لبنانيون دافعوا عن قرى مسيحية واستشهدوا من اجل تبقى اجراس الكنائس تدق والصلوات تقام فيها ؟
ابعد كل هذا تقول ( لم ياتي من المملكة تاريخيا الا كل خير ) نعم قد اتاك الخير بكل تاكيد كما اتى للذي سبقك ومنه استلمت بكركي ولكن اتنكر الارهاب الوهابي الذي اراد ان يحول لبنان الى ساحة مجازر سنية ضد الشيعة وسنية ضد المسيحيين ؟
معيب ان لا يستقبلك عضو من اعضاء هيئة كبار علماء السعودية فهل تساءلت لماذا ؟
عيب ايها البطريك ولكن ماذا نقول ؟ حقا ان من تخلى عن صليبه كيف له الا يتخلى عن شعبه ووطنه ؟

محمد العبد الله

Read our Privacy Policy by clicking here