التربية تقرر اعتبار اللغتين الروسية والإسبانية ضمن “المنهج الإثرائي”

قررت وزارة التربية، الثلاثاء، اعتبار اللغتين الروسية والإسبانية ضمن المنهج الإثرائي في المدارس، دون دخولها في الامتحان الوزاري النهائي.

وذكرت الوزارة في بيان لها، نشر اليوم ( 14 تشرين الثاني 2017)، انها اعتمدت إدراج اللغتين الروسية والإسبانية ضمن المنهج الإثرائي، دون ان تكون ضمن المواد التي تدخل الامتحان الوزاري، وذلك خلال اجتماع لهيئة الرأي ترأسه وزير التربية محمد إقبال الصيدلي.

وأضاف البيان، ان الوزارة تعمل على تقليل المواد الفرعية كي لا تثقل كاهل الطالب، كما انها تعمل على التركيز على المواد العلمية المهمة الحديثة، من أجل إحداث التطور العلمي والمعرفي المطلوب.

وقامت وزارة التربية مؤخرا بإجراء تحديث في المناهج الدراسية المعتمدة وتمت إضافة تعديلات عليها.

من احمد الركابي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close