بيان: البرلمان المقبل قد يخلو من الكورد الفيليين

كشف ناشط مدني، عن عزم مجلس النواب العراقي اقرار قانون الانتخابات من دون تحديد كوتا للكورد الفيليين.
وقال سعد ياسين موسى، في بيان حمل توقيع عدد من الناشطين والمسؤولين الفيليين، “نحن النخب والناشطين الفيليين والجمهور الفيلي ومناصريهم، تلقينا بصدمة واستهجان مداولات اقرار قانون الانتخابات الجديد المزمع تشريعه باستمرار اقصاء وتهميش الكورد الفيليين وتغييبهم عن موقع القرار بسبق الاصرار والترصد، لتستكمل جريمة الابادة الجماعية”.
واضاف “ان الكورد الفيليين من السكان الاصليون في العراق واثارهم التاريخية واضحة، واسهاماتهم وبصماتهم الفكرية والسياسية والثقافية والاقتصادية والفنية اكثر وضوحا في تاريخ العراق القديم والحديث، نحن من ترشح منا ليشغل كرسي مملكة العراق الخالد، اليوم لا وجود لنا سوى كلمات في ديباجة الدستور. لقد غيبنا واقصينا عن مراكز القرار كمكون اصيل من مكونات الشعب العراقي الكريم دون وجه حق”.
وتابع البيان “اهكذا تنصفون شعبكم الذي تعرض للابادة الجماعية وتصادرون مواطنتهم ليعيشوا على هامش وطن اسستموه ليكون مكوناتيا،وتسحقون الاقليات، … الا يستحق الفيليون ممثلين عنهم في مجلس النواب.. هكذا يتم التعامل مع اكثر من حوالي مليوني انسان عراقي صودرت اموالهم ومصانعهم ومنازلهم واراضيهم ومازالت مدنهم تغمرها الالغام والمخلفات الحربية غير المنفلقة”.
ودعا “الى تمثيل كوتا مناسبة وفق مناطقهم وتواجدهم الواضخ والكثيف في (بغداد,واسط ,ديالى,ميسان)، ولا نستبعد بتدويل قضية الكورد الفيليين حال الشعور بالغبن والاقصاء”.
وكان مسودة سابقة ومقدمة من رئاسة الجمهورية خاصة بالانتخابات النيابية المقبلة، تضمنت منح مقعد للكورد الفيليين ضمن إطار الكوتا.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close