همساتُ فكرٍ كونيّة (162)

همساتُ فكرٍ كونيّة(162)
همسةٌ .. لكنّها مُتناقضة:
إنّها الوصايا ألسَّماوية ألعشرة للكاتب الأمريكي (كينت كيث) (1) دوّنها سنة ١٩٦٨م, و طُبِع ككتاب سمّاهُ : عام2002م. أعتقد بأنّه إستّقاها و نظّماها متأثرأً بالكُتب السّماويّة الخالدة. Anyway (على أيّة حال)
و رغم علمه الواسع و إعتباره أفضل أساتذة جامعة (هارفارد) التي تخرّج منها و هي الجامعة الأولى في العالم و لا يدخلها إلّا أبناء المسؤوليين و الرّؤساء و الأغنياء, و رغم أنهُ ترأَس تسع جامعات أمريكية أخرى؛ إلّا أنّهُ كان متواضعاً و لم يكتب سوى خمس مؤلفات مفيدة فقط(2) و غنية و دالة و عظيمة تُرجمت إلى لغات عدّة, خصوصاً, كتاب (الوصايا العشرة) التي سمّاها بـ (على أيّة حال) و التي لَفَتَتْ أنظار العالم و المثقفين الكبار، و تحوّلت إلى بوسترات و نشرات و مُلصقات جداريّة تُعلّق على الحيطان و الأبواب و المحلّات, و أصبَحَ كتابهُ المشهور (الوصايا العشرة) من أكثر الكتب مبيعاً في أمريكا و إنكلترا و قتها, و كأنّ نبيّاً مرسلاً أو إماماً معصوماً قد كتباها.

و الوصايا هي:
1- ألنّاس غير منطقيين ولا تهمّهم إلّا مصلحتهم؛ أحِبهم على أيّةِ حال.
2- إذا فعلت الخير سيتّهمك الناس بأنّ لك دوافع أنانيّة خفيّة؛ إفعل ألخير على أيّةِ حال.
3- إذا حقّقتَ النّجاح سوفَ تكسبْ أصدقاءاً مُزيّفين و أعداء حقيقيّن؛ إنْجح على أيّةِ حال.
4- ألخير الذي تفعلهُ اليوم سوفَ يُنسى غداً؛ إفعل ألخير على أيّة حال.
5- إنّ آلصّدق و آلصّراحة يجعلانَكَ عرضةً للإنتقاد؛ كُنْ صادقاً و صريحاً على أيّةِ حال.
6- إنّ أعظم آلرّجال و آلنّساء ألّذين يحملون أعظم الأفكار يُمكن أنْ يُوقفهم أصغر الرّجال و النساء الذين يملكون أصغر العقول؛ إحْمِل أفكاراً عظيمة على أيّةِ حال.
7- ألنّاس يُحبّون آلمُستضعفينَ, لكنّهم يتْبَعونَ المُستكبرينَ؛ جاهد من أجل آلمُستضعفين على أيّة حال.
8- ما تُنْفِقَهُ في بنائِهِ سنوات, قد ينهار بين عشيّة و ضُحاها؛ إبني على أيّةِ حال.
9- ألنّاسُ في أمَسّ ألحاجَة إلى المساعدة, لكنّهم قد يُهاجمونكَ إذا ساعَدْتَهُم؛ ساعدهم على أيّة حال.
10- إذا أعْطَيْتَ آلناس أفْضَلَ ما لَدَيكَ, سيَردُّ عليكَ آلبعض بالإساءة؛ أعطِ النّاسَ أفضلَ ما لديك على أيّة حال.
عزيز الخزرجي
مُفكّر كونيّ
ـــــــــــــــــــــــــــــ
(1)Kent M. Keith, is an American writer and leader in higher education. Raised in Nebraska, California, Virginia, Rhode Island and Hawaii, where he graduated from secondary school, Keith entered Harvard College to study government.
Born: 1949, Brooklyn, New York City, New York, United States
Education: Harvard University

(2)Books;
Anyway: The Paradoxi…
2001
The Case for Servant Leadership
2008
Do It Anyway: Finding P…
2003
Have Faith Anyway: The Visio…
2008

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close